رسمياً.. الكشف عن أول هاتف بمستشعر بصمة تحت الشاشة

دفعت الشاشات دون حواف الشركات لتغيير مكان مستشعر البصمة وعدم وضع في وجه الهاتف للاستفادة بالمساحة كلها للشاشة. ومع وضع مستشعر البصمة في ظهر الهاتف ظهرت مشكلة صعوبة الوصول إليه بالنسبة للهواتف الكبيرة، مما يبطيء من عملية فتح القفل في كل مرة ويجعلها غير عملية.

وحلت آبل هذه المشكلة بالشق الذي وضعته ليحتوي على مستشعرات كاميرا أمامية تؤدي مهمة عمل تقنية Face ID التي اغنتها عن الحاجة لمستشعر بصمة من الأساس. أما الشركات الأخرى فمن المنتظر أن نرى حلولها التي ستقدم في الهواتف الجديدة التي ستصدر على مدار هذا العام.

وكانت أحد الحلول المطروحة هي وضع مستشعر البصمة تحت الشاشة، والذي ربما يعد الحل الأفضل حيث يستحسن معظم المستخدمين فتح هواتفهم بالبصمة التي تعد وسيلة أكثر أمان لفتح القفل من التعرف على الوجه الذي ربما يكون غير دقيق في بعض الأحيان.

وفي بعض التقارير التي ظهرت مؤخرا علمنا أن سامسونج ربما تكون تعمل على وضع مستشعر البصمة تحت الشاشة، الأمر الذي سبقتها له شركة Vivo حيث كشفت عن التقنية في CES 2018 هذا الشهر دون الإعلان عن إسم الهاتف الذي سيحتوي على التقنية.

والآن وبعد كشف الشركة عن الهاتف رسمياً لدينا أول هاتف في العالم بمستشعر بصمة تحت الشاشة Vivo X20 Plus UD، والذي يمثل موديل آخر من هاتف الشركة الموجود بالفعل X20 Plus. وللأسف الهاتف الجديد متاح فقط في الصين دون تحديد ما إذا كان سيستمر هذا أم لا، ودون الحديث عن السعر أيضاً.

ويأتي الهاتف بشاشة OLED بقطر 6.34 إنش ودقة 2160 * 1140، كاميراتين بدقة 12 ميجابيكسل في الخلف، ومعالج Snapdragon 635 SoC، وبطارية بسعة 3905 mAh. وبحسب الشائعات فسعر الهاتف سيكون ما يعادل 625 دولار.

اقرأ أيضا  كيف تصنع نغمة مميزة على أندرويد؟