أول هاتف بشاشة ماسية قادم في 2019

تطور الشاشات من حيث الجودة والوضوح والتقنيات المستخدمة أمر مهم للغاية، ولكن أيضاً قوة الشاشة في الهاتف الذكي هو أمر مهم للغاية حيث من الممكن أن تحافظ الشاشة القوية على الكثير من الأموال في حالة سقوط الهاتف. شركة Akhan Semi­con­duc­tor تقوم في الوقت الحالي بتطوير شاشة ماسية والمنتظر أن تأتي عام 2019، والتي من المفترض أنها ستكون أكثر قوة بستة أضعاف قوة الشاشات العادية.

التقنية الجديدة التي تعرف بأسم Mirage Dia­mond Glass، تستخدم ماس مصنع في المعمل لزيادة قوة الشاشة ومنعها من الكسر. ويمكن أن تستخدم التقنية مع الشاشات الموجودة بالفعل كالشاشات التي تستخدم Goril­la Glass حيث تكون طبقة تحمي الشاشة من الكسر.

ويقوم شركاء Akhan في الوقت الحالي بتجربة استخدام التقنية للتأكد من قدرة الشاشة على العمل بشكل طبيعي أثناء استخدامها. وبعيداً عن تجربة عمل التقنية بالشكل المفترض يتم محاولة تقليل انعكاس الضوء الذي يزيد عند استخدام التقنية لتقديم شاشات تستخدم التقنية الجديدة وفي نفس الوقت من الممكن استخدامها في الإضاءة العالية أو إضاءة الشمس.

وتنوي شركة Akhan Semi­con­duc­tor إعطاء حق التقنية إلى شركة واحدة فقط في البداية، جزئيا بسبب حدود الإنتاج التي تقدر عليها، ولكن السبب الأساسي هو تحقيق شركة واحدة الاستفادة من التقنية تسويقيا. أيضاً لن تكون الشركة التي ستحصل على حق هذه التقنية أحد الشركات المصنعة الكبيرة، ولكنها ستكون أحد الشركات الصغيرة لذا لا تتوقع التقنية أن تأتي إلى هواتف آبل أو سامسونج أو سوني أو غيرهم من الشركات العملاقة، هذا يالتأكيد إن لم تغير الشركة رأيها.

بالتأةيد وجود تقنية مثل هذه أمر سيكون إضافة للشركة التي ستقوم بالتعامل معها ولكننا يجب أن نأخذ في الحسبان أيضاً أننا لا نعرف حتى الآن التكلفة التي ستضاف إلى سعر الهاتف حال استخدام هذه التقنية. من هي الشركة التي تتمنى أن ترى هواتفها بشاشات لا تنكسر؟ وهل ترى هذه الخطوة مهمة بشكل حقيقي؟ أخبرنا في التعليقات ولا تنسى متابعة كل الجديد في عالم الهواتف الذكية والتقنيات الجديدة على موقعك قل ودل تكنولوجيا.

اقرأ أيضا  تسريبات أخيرة تكشف مواصفات هاتف Nokia X71