هل نجحت إنستجرام في تجربة إخفاء الإعجابات؟

أعلن إنستجرام عن تغيير أساسي في أبريل الماضي حيث سيبدأ المستخدمون في كندا في اختبار ميزة جديدة تخفي عدد الإعجابات التي تتلقاها منشوراتهم، قوبل الإعلان بشكوك حول كيفية تغيير الطريقة التي نستخدم بها Instagram، ولكن بعد بضعة أشهر في الاختبار يبدو أن الناس يحبون ذلك، ففي تقرير لموقع theverge عن ردود الأفعال حول تلك الخاصية من خلال مجموعة من المستخدمين أكدوا أنها رائعة حقًا.

يقول مات دوسنبيري: “دون رؤية عدد الإعجابات في مشاركات الخلاصة الآن، أجد نفسي أركز بشكل أوضح على الجودة الفعلية للمحتوى الذي يتم نشره”.

تجربة إنستجرام أفادت مستخدميه

إنستجرام تنجح في تجربتها الجديدة في إخفاء الإعجابات في سبعة دول
إنستجرام تنجح في تجربتها الجديدة في إخفاء الإعجابات في سبعة دول

وسعت إنستجرام الاختبار في لتشمل ستة بلدان أخرى، مما يشير إلى نتائج مشجعة، تقول إميلي هول وهي مستخدم آخر، إنها أخذت استراحة من إنستجرام قبل بدء اختبار الإعجابات، الآن عندما تنشر صورة أو فيديو لها “ليست مهووسة بعدد ما تلقته من إعجابات”، وتضيف هول: “أعتقد أن السبب في ذلك هو أنني عرفت أن الأشخاص الآخرين الذين يشاهدون الصور الخاصة بي لم يتمكنوا من الحكم علي بشكل استباقي على عدد الإعجابات التي تلقيتها على صورتي، أو الإعجابات مقابل مقدار الوقت الذي تم فيه نشر الصورة.”

يشعر Hall وDusenbury بالقلق من أن المستخدمين يهتمون أكثر بالعدد الموجود في أسفل المنشور أكثر من المنشور نفسه ويقولون إن إخفاء الإعجابات يسمح للناس بالبقاء يركزون على الصور فترة أكبر، ويؤكدان أنهما الآن أقل عرضة للحكم المسبق على شيء من خلال النظر في عدد الإعجابات أولاً.

قال الأشخاص الذين تحدث معهم التقرير إنهم يشعرون بحرية أكبر في نشر ما يريدون، بدلاً من أن يعرفوا ما سيحصل على الكثير من الإعجابات، يقول مستخدم آخر، نيكولا لوبورا، إنه اعتاد على الابتعاد عن نشر صور لنفسه على حسابه على إنستجرام، لكنه أصبح أكثر ثقة الآن أنه لا يشعر بالقلق حيال الأشخاص الذين يشاهدون صوره، يقول: “الآن لا أركز على العدد ولكن على الناس، من قبل ذلك شعرت وكأنها منافسة ضخمة والآن أصبحت عملية النشر مريحة ومتحررة”.

اقرأ أيضا  بينهم عضو مؤسس بالشركة.. هل تنجح مطالب إلغاء فيس بوك؟
المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا