في هذه الحالات.. فيس بوك يحظر استخدام البث المباشر

قام فيس بوك بإيقاف ميزة البث المباشر لفترة محددة من الوقت للمستخدمين إذا انتهكوا بعض إرشادات المجتمع، وتأتي هذه الخطوة ردًا على مذبحة المسجد التي وقعت في كرايستشيرش بنيوزيلندا في مارس الماضي، حيث قام مسلح بإطلاق النار على 50 ضحية.

وبهذا القرار سيتم تقييد الأشخاص الذين انتهكوا قواعد معينة على Face­book بما في ذلك سياسة المنظمات الخطرة والأفراد، من استخدام Face­book Live» هكذا كتب Guy Rosen، نائب رئيس Face­book للنزاهة.

ما هي الجرائم التي تمنع البث المباشر للفيس بوك

البث المباشر للفيس بوك تم منعه للمستخدمين في حالات معينة
البث المباشر للفيس بوك تم منعه للمستخدمين في حالات معينة

لم يتم تضمين قائمة شاملة بالجرائم التي من شأنها تتسبب في منع البث المباشر للفيس بوك لأحد المستخدمين، إلا أن الأمثلة المستخدمة جميعها تتعلق بتوزيع المحتوى مرتبط الصلة بالإرهاب، إنه جزء من هجوم من شقين ضد البث الخبيث والترويج للجماعات الإرهابية، وكما سبق الإعلان عنه فإن Face­book يستثمر 7.5 مليون دولار في الأبحاث لتطوير تكنولوجيا أفضل للكشف عن محتوى الفيديو.

كما أن Face­book حظر تاريخياً المستخدمين الذين ينتهكون القواعد من النظام الأساسي بأكمله، لكن سياستها الجديدة تسعى إلى وضع قواعد تمنع الأشخاص من الخدمة المباشرة على وجه التحديد.

كتب أحد مسئولي فيس بوك: «اليوم نقوم بتشديد القواعد التي تنطبق بشكل خاص على Live»، «سنطبق الآن سياسة» ضربة واحدة «على البث المباشر فيما يتعلق بمجموعة واسعة من الجرائم، من الآن فصاعدًا، سيتم تقييد أي شخص ينتهك سياساتنا الأكثر خطورة من استخدام Live لفترات زمنية محددة، على سبيل المثال 30 يومًا، بدءًا من الإنتهاك الأول له، على سبيل المثال سيتم الآن حظر أي شخص يشارك رابطًا لبيان صادر عن جماعة إرهابية من استخدام Live لفترة محددة من الوقت».

وأضاف أن المستخدم المحظور من البث المباشر للفيس بوك خلال الأسابيع القادمة سيتم تقييده أيضًا من الخدمات الأخرى على النظام الأساسي، مثل إنشاء الإعلانات، جدير بالذكر أن Face­book تمكن من حذف 1.5 مليون عملية تحميل، وتم حظر 1.2 مليون قبل البث المباشر على المنصة لفيديو مذبحة مسجد نيوزيلندا والتي أثارت جدلا كبيرا ودفعته لاتخاذ تلك الإجراءات الصارمة.

اقرأ أيضا  أفضل التطبيقات والألعاب في أندرويد لهذا الأسبوع
المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا