التفاصيل الأولى للهاتف المنتظر OnePlus 6

استطاعت شركة One­Plus في خلال سنوات تحقيق شهرة كبيرة ومبيعات كبيرة، واستطاعت الشركة بهاتفها الأخير الذي صدر العام الماضي One­Plus 5T أن تحقق أعلى مبيعات لها منذ بدايتها في تصنيع الهواتف. ويبدو أنه حان الوقت للحديث عن الهاتف القادم من الشركة One­Plus 6 والمنتظر أن يأتي هذا العام، حيث نستعرض في هذا المقال التفاصيل الجديدة المسربة.

التفاصيل المسربة الجديدة

إن صح التسريب الجديد من موقع ITHome الصيني فسيكون بالفعل لدينا صور للنسخة الأولية للهاتف القادم One­Plus 6. وتظهر الصورة الهاتف من الوجه ومن الخلف جيث يحتوي الوجه على شق مثل الذي يمتلكه هاتف iPhone X مع شاشة كاملة تقريباً بدون حواف، كما يظهر قائمة الإعدادات.

التفاصيل الأولى للهاتف المنتظر OnePlus 6

أما ظهر الهاتف فيوضح إمتلاك النسخة الأولية كاميرا ومستشعر بصمة، كما أن الهاتف يعمل بواجهة OxygenOS المبنية على نظام اندرويد اوريو 8.1.0. ويظهر التسريب أيضاً صنع ظهر الهاتف من الزجاج مما يشير إلى إمكانية الشحن اللاسلكي، كما أنه يضيف إمتلاك الهاتف ذاكرة عشوائية بحجم 6 جيجابايت وذاكرة داخلية بحجم 64 جيجابايت.

كل هذه التفاصيل من الجيد أن نعرفها ولكن تعامل معها بحذر على كل حال حيث أنه ليس من الأكيد صحتها وفي حال كانت صحيحة فليس من الشرط أن تكون النسخة الأولية متطابقة مع النسخة التي ستصدر في الأسواق من الهاتف الذكي خصوصاً في وقت مبكر مثل الآن.

قادم في النصف الأول من 2018

قال المدير التنفيذي للشركة خلال حوار مع Cnet خلال معرض CES 2018 أن الهاتف القادم سوف يأتي مع أواخر النصف الأول من 2018، وهو في يونيو على الأرجح. وعلى الرغم من ذلك فبحسب نا صرح به أيضا فإنه لا يعرف ما إذا كانت الشركة ستقوم بإصدار هاتف آخر خلال 2018 أم لا.

اقرأ أيضا  سامسونج تكشف رسمياً عن هاتف جالكسي A9 Pro

تسريب سابق أجاب على هذا السؤال، حيث أظهر التسريب الخاص بقائمة الهواتف التي تنوي استخدام شريحة Snap­drag­on 845 نية الشركة الصينية في إصدار هاتفين بالشريحة الجديدة، وهو ما يرجح نيتها المبدئية في إصدار هاتفين هذا العام.

لا مفر من سنابدراجون، ولا حديث عن ذكاء اصطناعي

وخلال معرض CES 2018 يناير الماضي صرح المدير التنفيذي للشركة أيضاً أن ليس هناك خيار وأن الهاتف القادم سيستخدم شريحة Snap­drag­on 845 SoC، وهذا يؤكد على كل حال التسريبات المذكورة.

وبشكل واضح لن تقوم الشركة خلال هذا العام باستخدام الذكاء الاصطناعي للدعايا لهواتفها حيث قالها المدير التنفيذي بشكل صريح أن كلمة الذكاء الاصطناعي أصبحت تستخدم من أجل الدعايا حيث تقدم هذه التقنيات أقل مما يتوقعه المستخدم بكثير، في إشارة منه بأن توقيت تقديم الذكاء الاصطناعي لمزايا حقيقية لم يأتي بعد.