محتوى إباحي للأطفال وراء اختفاء «تيليجرام» من آب ستور

اختفى تطبيق تيليجرام من آب ستور متجر تطبيقات آبل الخاص بنظام iOS الاسبوع الماضي ولمدة ساعات لسبب خفي لم نكن نعرفه حتى الآن، ولم يستطع أحد الكشف عنه حيث كل ما تم نشره عن حذف التطبيق من المتجر هو وجود محتوى غير لائق. تقرير جديد من 9to5mac يكشف لنا أخيراً سبب حذف آبل للتطبيق من المتجر وهو عرضه لمحتوى إباحي يخص الأطفال للمستخدمين.

وأكدت رسالة بريد إليكتروني من قبل بواسطة فيل شيلر أن آبل قد تم تنبيهها إلى وجود محتوى إباحي به أطفال على التطبيق لتقوم الشركة بالتأكد من وجوده وتقوم بحذف التطبيق فوراً من المتجر مع إبلاغ بعض الجهات المختصة.

ولم يتم السماح برجوع التطبيق إلا عندما قام تيليجرام بمسح المحتوى مع حظر من قاموا بنشره، ليعود التطبيق إلى المتجر بعد ساعات من إختفاءه.

وبحسب التقرير ففريق عمل آب ستور قام بالتواصل مع مطوري تيليجرام ومساعدهم على حذف المحتوى المؤسف وجوده وحظر المستخدمين الذين قاموا بنشره. ولم يتم إرجاع التطبيق إلى المتجر إلا بعد التأكد من القيام بحذف المحتوى وحظر المستخدمين مع تأكيد عدم تكرار الأمر مرة أخرى.

وعلى الرغم من أن الأمر كله استغرق ساعات قليلة إلا أن مطوروا تيليجرام يظنون أن التعديلات الجديدة ستمنع تكرار المواقف المشابهة. فينا أعلنت آبل أنها لن تتأخر عن أخذ الإجراءات اللازمة عند تنبيهها بوجود أي محتوى غير لائق في أحد تطبيقات آب ستور.

ونظرا لأن تيليجرام تطبيق محادثات مشفر End-to-end أي مشفر بالكامل لذا غالبا ما لم يتم الإطلاع على رسالة بين شخصين على التطبيق حيث أن هذا من المفترض أنه غير ممكن، ومن الممكن أن يكون مصدر المحتوى الغير لائق هو إضافة (Plu­g­in) في التطبيق. ولم تكشف آبل أو تيليجرام عن مصدر المحتوى الذي نشر.

اقرأ أيضا  5 أسباب لشراء حاسب Pixelbook المحمول من جوجل

هذه ليست المرة اللأولى التي يتعرض فيها تيليجرام لمثل هذا الأمر، فالتطبيق المجاني تعرض سابقاً لواقعة مشابهة ولكن كانت تخض المحتوى الذي يتسم بالعنف والتطرف. وقام تيليجرام سابقا بحذف قنوات مراسلة لها صلة بداعش، ويستمر في فعل هذا. كما قام أيضا بحذف قناة كانت تحرض على العنف في إيران خلال المظاهرات.