إلغاء المؤتمر العالمي للجوال MWC 2020

كان مخططا أن يعقد المؤتمر العالمي للجوال MWC هذا العام من 24 إلى 27 فبراير في برشلونة، حتى تم تأجيله رسميا قبل ساعات بسبب مخاوف من فتحه بوابة جديدة يتفشى من خلالها فيروس كورونا.

قبل نحو أسبوع، اعتذرت شركات كبيرة مثل زد تي إي وإل جي عن الحضور معللة بمخاوف انتشار كورونا، وحينها أكدت منظمة GSMA المشرفة على المؤتمر في تصريحات صحفية أنّ تأثير الفيروس على الحضور ليس كبيرا وأن خطط إقامة المؤتمر في موعده تجري كما ينبغي، مؤكدة اتخاذها إجراءات خاصة لضمان سلامة الزوار من حول العالم.

لكن خلال الأيام الماضية، اعتذرت شركات تقنية كبيرة عن الحضور، ومن شركات الهواتف، اعتذر كل من سامسونج وهواوي وشاومي وأوبو وموتورولا ونوكيا عن الحضور، ما اضطر GSMA إلى إعلان إلغاء مؤتمر الجوال العالمي هذا العام، وتأمل أن تعقد مؤتمر MWC 2021 العام المقبل في نفس الموعد.

ومع ذلك، اعتادت شركات الهواتف أن تعقد مؤتمرات مصغرة قبيل انطلاقة المؤتمر العالمي للجوال لجذب الأنظار إلى المنتجات التي ستستعرضها في المؤتمر، وحاليا لا يوجد معلومات عن إلغاء هذه المؤتمرات، خاصة إذا كانت لن تحدث على أرض الواقع.

يعتبر المؤتمر العالمي للجوال أكبر حدث سنوي تُستعرض فيه التقنيات المستقبلية للهواتف الذكية، كما يتم الإعلان عن الهواتف الجديدة المرتقبة وتجربتها من قبل الصحفيين والمتخصصين.

هذا لن يحدث هذا العام، والشركات التي لن تستطيع إجراء مؤتمرات خاصة للإعلان عن هواتفها، قد تلجأ إلى عقد مؤتمرات عبر الإنترنت كما فعلت شركات صينية بالفعل خلال الأسابيع الماضية.