قريبا.. «المواعدة الغرامية» رسميا على فيسبوك

كشف موقع وكالة رويترز العالمية عن مؤسس فيسبوك المشارك والمدير التنفيذي لها مارك زوكربيرج أن الشركة تنوي إطلاق ميزة جديدة للمواعدات الغرامية لتتطرق بذلك إلى ميزة أخرى تقدمها تطبيقات مخصوصة وذلك بحسب ما صرح به زوكربيرج نغسه.

وعلى الرغم من عدم وجود تفاصيل كثيرة عن الميزة إلا أنها انتشرت بسرعة كبيرة وكان لها تأثير كبير على أسهم شركة Match Group المحدودة التي تطور عددا من التطبيقات منها Tin­der وMatch.com الذين يقدمون مزايا المواعدة بشكل منفصل. فبمجرد هذا الخبر خسرت الشركة 18 بالمائة من قيمة أسهمها في ساعات بعد تصريح زوكربيرج.

ولا تبدو فكرة تطوير فيسبوك لهذه الميزة سيئة بأي شكل فهي مجرد تأتي في وقت متأخر وربما عجل بقدومها أزمة كامبريدج أنالاتيكا، فمعظم التطبيقات الخاصة بالمواعدة ومنهم التطبيق الشهير Tin­der وتطبيق Hinge وغيرهم يحتاجون بالفعل إلى إضافة حسابك على فيسبوك لتسجيل الدخول للتطبيق، فلماذا لا يتم محو الوسيط ويكون الاتصال عبر فيسبوك بشكل مباشر طالما فيسبوك أساسي في إتمام استخدام الميزة وهو عنصر مهم للغاية.

وهناك الكثير من الاحتمالات لما من الممكن أن يقدمه فيسبوك عند إتاحته لهذه الميزة، فربما يقدم الموقع الميزة بنفس الشكل الذي يقدمه به تطبيقات Tin­der أو Bum­ble أو Feeld وغيرهم وربما يقدمها على طريقة Match.com حيث يضع لك بيانات لصفحة شخصية خاصة بالمستخدم مع الكثير من الأسئلة التي يجيب عليها حتى يتم اختيار الشخص المناسب له باستخدام الخوارزميات، فيسبوك على كل حال ربما لن يحتاج إلى الأسئلة فربما يعرف الإجابات مسبقا، وهذه بالتأكيد ميزة ربما تجعل الأمر يتم بمجرد ضغطة وهو احتمال موجود أيضا.

فيسبوك لديه عدد كبير من الخيارات لكي يقدم هذه الميزة التي ربما تأتي بأشكال مختلفة، ولكن على كل حال فيسبوك لديه القوة بالفعل ليطيح بالمنافسين بقوة وإنهاء وجودهم بمجرد إتاحة الميزة، لما يملكه الموقع من بيانات ضخمة وعدد مهول من المستخدمين. على كل حال ربما علينا فقط الانتظار حتى نرى ما لديهم في هذا الشأن.

اقرأ أيضا  كيف تحمي أطفالك على الإنترنت في 3 خطوات؟

وعلى الرغم من أن فيسبوك لديه القوة الكافية إلا أن سوء الاستخدام هو نقطة هامة للغاية يجب على المطورين وضعها في الاعتبار قبل إتاحة الميزة. أيضا تطوير الميزة واتخاذ القرارات المناسبة ربما يتطلب بعض الوقت لذا لا نتوقع هذه الميزة خلال أيام وربما ليس خلال أسابيع قليلة أيضا.