برنامج حماية شهير يجمع بياناتك ويرسلها إلى الصين

دائما ما تروج شركة أبل لنفسها بأنها تحمي المستخدمين عبر أنظمة التشغيل الخاصة بها ومتاجر التطبيقات المختلفة، وعلى الرغم من أن أبل بالفعل تبذل الكثير من المجهود وتضع الكثير من الضوابط للحفاظ على أمن المستخدمين إلا أن هذا لا يأتي دائما بالنتائج المرجوة. هذه المرة، الخطأ يأتي من أحد أشهر برامج الحماية على متجر ماك من أبل.

برنامج Adware Doctor الشهير للغاية بين مستخدمي ماك يبدو أنه يجمع البيانات دون علم المستخدمين. البرنامج الذي يحتل المركز الرابع في قائمة أعلى التطبيقات المدفوعة على متجر ماك تم فحصه من قبل أكثر من باحث وتم تأكيد تجسسه على المستخدم دون علمه، حيث قام أحد هؤلاء الباحثين بصنع فيديو لإثبات ذلك.

ووجد الباحثون أن برنامج Adware Doctor يجمع بيانات المستخدمين من تاريخ التصفح وقائمة من برامج السوفتوير والعمليات التي تتم وتقوم بتخزينهم في ملف مشفر على جهاز المستخدم والذي يتم رفعه على خادم خاص بالشركة يقع مكانه في الصين. كل هذه الأعمال بالتأكيد ليست في مصلحة المستخدم كما أنها تخل بقواعد استخدام متجر أبل ولكن على الرغم من تنبيه شركة Privacy 1st لأبل بالأمر منذ أسابيع إلا أن البرنامج ظل كما هو. ولكن خلال الساعات الأخيرة ومع بداية الضجة قامت أبل بحذف البرنامج من متجرها.

ويقول أحد الباحثين إن متاجر أبل ليست الجنة الآمنة التي تحاول الشركة تصدير صورتها للمستخدمين حيث أشار إلى تواجد عدد من التطبيقات التي تجمع بيانات المستخدمين ولا يتم مسحها بشكل مباشر بعد اكتشافها حيث يأخذ الأمر حتى ستة أشهر.

وكان البرنامج يقوم بطلب الحصول على صلاحية الوصول إلى حافظة Home الرئيسية كونه أحد التطبيقات الموثوقة على المتجر حيث أعطاه المستخدمون الصلاحية واثقين بأنه أحد البرامج المتميزة والآمنة لحماية أجهزتهم. وفور إعطاء البرنامج الصلاحية فيبدأ تجميع بيانات المستخدم المختلفة ليخزنها ويقوم بإرسالها لخادم في الصين لتقوم الشركة بالاحتفاظ بها وبالتأكيد باستعمالها أيضا.

وعلى الرغم من أن البرامج على MacOS تحصل على صلاحيات بقدر ما تحتاج فعله فقط فيما يعرف بالـ Sandboxes إلا أن المطورين يستغلون إعطاء المستخدمين للبرامج لصلاحيات تمكنهم من سرقة بياناتهم حيث يفعلون الكثير من الحيل لتحقيق هذا الهدف بأي طريقة.

اقرأ أيضا  هل يجمع يوتيوب بيانات الأطفال دون علم أحد؟