بعد Galaxy fold.. سامسونج تطرح هاتفًا جديدًا قابلًا للطي

بعد فترة وجيزة من الكشف عن Galaxy Fold انتشر مؤخرًا أن شركة سامسونج تعمل على الهواتف الذكية الأخرى القابلة للطي، هذا يؤكد أن Galaxy Fold هو بداية تلك السلسلة، حيث يُعتقد أن هناك طرازين جديدين على الأقل قيد الإعداد، يزعم تقرير صادر عن كوريا الجنوبية أن أحدهما سوف يكون على شكل المحارة، وهذا يعني أن هذا الهاتف الذكي سوف يكون قابل للطي عموديا، ويُقال إن هذا الجهاز يتميز بشاشة OLED بحجم 6.7 بوصة وقد يصل في تاريخ ما من العام المقبل، وقد يكون هاتف سامسونج الذكي القابل للطي التالي أرخص، وكان تقرير سابق صادر عن بلومبرج قد زعم أن شركة سامسونج قد صنعت نماذج من هاتف قابل للطي رأسيًا وأنها بصدد تحسين التصميم.

مواصفات الجيل الثاني بعد Galaxy Fold

بعد هاتف Galaxy fold جهاز آخر لسامسونج قابل للطي العمودي
بعد هاتف Galaxy fold جهاز آخر لسامسونج قابل للطي العمودي

وبحسب التسرييات الجهاز يحتوي على شاشة إضافية من الخارج، ويصف تقرير اليوم جهازًا مشابهًا تمامًا للجهاز الذي تم الحديث عنه سابقًا، سيتم طي لوحة OLED مقاس 6.7 بوصة حول محور أفقي تمامًا بالطريقة التي تعمل بها الهواتف المحارة أو العكسية، عندما يكون هذا الجهاز مطويًا، فسيحتوي على شاشة بوصة واحدة في المقدمة لعرض معلومات بسيطة، إذا انتهى الأمر إلى إطلاق جهاز مثل هذا الجهاز من سامسونج، فسيكون ذلك أسلوبًا أكثر انخفاضًا مقارنةً بالطريقة التي اتبعتها مع هاتف Galaxy Fold.

إنه في الأساس هاتف ذكي أو كمبيوتر لوحي مع شاشة قابلة للطي بحجم 7.3 بوصة وشاشة عرض 4.6 بوصة على المقدمة، مع شاشة بحجم 6.7 بوصة عند طيها، ويمكنك إنجاز الكثير على الشاشة الخارجية وفتح الشاشة الرئيسية فقط عند الحاجة إليها، من الممكن أن تسمح هذه التغييرات بهاتف ذكي قابل للطي لا يكلف 1980 دولارًا مثل Galaxy Fold، وبالتالي سوف يقطع هذا شوطًا طويلًا في تمكين المزيد من العملاء من وضع أيديهم على جهاز قابل للطي، وبرغم تلك التقارير حول الهاتف القادم القابل للطي بطريقة عمودية إلا أن الجميع مازالوا في انتظار إطلاق الهاتف القابل للطي أفقيًا والذي تأخر عن موعده كثيرًا.

اقرأ أيضا  تسريب: أول هاتف بذاكرة عشوائية 10 جيجابايت
المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا