بفكرة جديدة.. اختراق آيفون يصبح جزءا من الماضي

أظهرت تقارير سابقة أن الشرطة تقوم بكسر حماية هواتف ابل عندما تريد، ويبدو أن الشركة الأمريكية العملاقة لا ترضى عن هذا وردها جاء أسرع مما توقعنا. ففي الوقت الذي ينتظر به جميع مالكي تواتف آسفون تحديث iOS 12 بعدد كبير من المزايا الجديدة أصدرت الشركة تحديثا مهما للغاية وهو تحديث iOS 11.4.1 والذي يحتوي على حل لفتح الشرطة لهواتف ابل.

ويقدم التحديث الصغير الجديد ميزة أمنية مهمة للغاية تدعى «USB Restrict­ed Mode» والتي من المفترض أن تحمي الأجهزة من أن يتم إيصالها باستخدام USB ليتم اختراق الرمز السري للهاتف وفتحه للوصول إلى ما بداخله من بيانات، حيث كان يتم إيصال الهاتف عبر وصلة Light­ning لاستخدام أدوات الإختراق على الحاسب الشخصي.

وعندما تذهب للإعدادات الخاصة بهاتفك فستجد داخل إعدادات Face ID أو Touch ID خيار USB Acces­sories ويتكون مغلقة كوضع افتراضي وتعني أنه حال عدم فتح هاتفك لمدة ساعة فلن يتمكن أحد من إيصاله عبر USB، مما سيغلق الباب على أدوات كسر الحماية الخاصة بهواتف آيفون مثل أداة GreyKey. وإن كنت تريد أن يتمكن هاتفك من الاتصال بـUSB في أي وقت فعليك تفعيل هذه الخانة، حيث لا يجب أن تنخدع من الوصف الذي من الممكن أن يجعل الأمر يلتبس عليك. غلق الميزة يعني الحماية الأكبر وليس العكس.

ومن الممكن أن تقوم هذه الميزة بزيادة التوتر بين شركة ابل والسلطات الأمريكية التي تقوم بفتح هواتف خاصة بضحايا أو مجرمين، وبدورها أكدت ابل أنها تكن كل الإحترام لسلطات تطبيق القانون وأنها لا تقصد تعطيل عملهم مع التأكيد على دورها في توفير أقصى المعايير الممكنة لحماية المستخدمين من المخترقين الذين يريدون الوصول لبياناتهم لأي غرض.

اقرأ أيضا  هاتف iPhone XS.. متى يتم الكشف عنه وماذا نتوقع؟

وشهد عام 2016 صراع بين الشرطة والشركة حول قضية سان بيرناردينو التي انتشرت أحداثها في العالم كاللهب، وطلب الشرطة من ابل أن تقوم بفتح هاتف مجرم من خلال أداة تعطيها الشركة للشرطة إلا أن ابل رفضت ذلك ‑ربما لأن ليس بدخل لشركة تقنية بالقضايا وخوفا أيضا من تعرض الأداة للتسريب وتعريض جميع مستخدمي الهواتف للخطر- بشكل كامل. وقامت الشرطة بعدها في مارس 2017 بالتنازل عن القضية التي كانت قد رفعتها على الشركة مؤكدة أنها قد توصلت بالفعل إلى طريقة أخرى لكسر حماية الهاتف.