تسريبات آيفون 8.. صادمة!

أكدت بعض التوقعات مؤخرا، على أن شركة أبل الشهيرة سوف تقوم بتحريك بسيط في المياه الراكدة خلال العام الجاري 2017، بعد أن ظهرت تسريبات جديدة لهاتف 8 لتؤكد أن التصميم سيتغير به أمور عدة، قد يجدها البعض غير مريحة إن صحت.

حيث أشارت التسريبات التي نشرت على موقع تويتر، إلى أن التصميم الجديد الذي يصنع في مصانع فوكسكون، سيكون بشكل قديم نوعا ما رغم حداثته بالنسبة لنوعية الآيفون، وهو ما قد لا يعجب الكثيرين مما ينتظرونه، وفي ظل عدم إدخال تعديلات جديدة على مدار ثلاث سنوات علي تصميم أجهزة الآيفون،  وهو الذي جعل البعض يرى أن التعديلات الجديدة في الشكل جوهرية.

وأوضحت التسريبات أن المنطقة الخلفية من الجهاز لن تكون من الزجاج، بل ستصنع من الألومنيوم، بينما ستقل مساحة الهاتف مقارنة بالمساحة التي كان عليها آيفون 7 بلس، علاوة على أن التكهنات قد أكدت على أن الشركة سوف تقوم بإلغاء الأزرار المخصصة للتحكم بالصوت، ليصبح تعديل الصوت داخليا فقط.

أما الصدمة الحقيقية بالنسبة لعشاق هذا النوع من الهواتف، فتتلخص في أن التأجيل قد يلاحق إصدار هذا النوع الحديث بسبب مشاكل تقنية تتعلق بخاصية بصمة اليد، وهو ما يعد أمرا صادما لمن كانوا ينتظرون صدور النوع الجديد بفارغ الصبر، خاصة وأن التأجيل قد يصل إلى نهاية العام أو شهر نوفمبر أو أكتوبر على الأقل.

بينما أشارت تقارير أخرى إلى أن الشركة قد تلجأ لحل آخر وسطي، حيث ستقوم بإصدار الهاتف في موعده دون تأجيل، وأيضا دون التخلي عن تنفيذ فكرة خاصية بصمة اليد، حيث سيتم تعديل المكان المخصص لتلك الخاصية ليكون بالخلف، وليس بالمكان السابق تحديده اسفل لوجو الشركة، وهو ما يأتي على عكس الصورة التي سربت والتي يظهر فيها مكان بصمة اليد أسفل اللوجو، مما يفتح باب التكهنات بشأن صحة الصورة من الأساس.

وفي النهاية، سواء كانت صورة صحيحة أم مجرد تصميم من ضمن عدة تصميمات تدرسها الشركة الشهيرة، يبدو أن الجمهور المترقب لإصدار الهاتف الجديد سيمنى بإحدى الصدمتين، إما تأجيل إصدار النوع المنتظر منذ فترة طويلة، وإما صدوره في موعده ولكن بتصميم لا يبدو وكأنه سيعجب الكثيرين.