مواقع وتطبيقات

تطبيقات تستنزف بطارية هاتفك المحمول دون علمك

يشكو الكثير من حاملي الهواتف من سرعة نفاد شحن بطاريات هواتفهم بوجه عام، والهواتف الأندرويد على وجه التحديد، وهو ما يسهل تفسيره، حيث توجد بعض التطبيقات الشهيرة التي تعتبر بمثابة الأعداء لبطاريات الهواتف، وهو ما يجعلنا نذكرهم للتحذير.

«سناب شات»

سناب شات

قد يكون هذا خبراً سيئاً لكل محبي تطبيق التواصل الاجتماعي المختص بالرسائل المصورة «سناب شات». فبناء على غالبية الأبحاث والاستبيانات الخاصة بتطبيقات الإنترنت، تبين أنه يحتل المراتب الأولى، في قائمة أكثر التطبيقات استهلاكا لبطارية الهاتف.

لذا ينصح بإتاحة وضع السفر، وهو وضع حديث ضمن خاصيات سناب شات الموجودة بداخل إعدادات التطبيق، فتفعيله سيمنع تحميل الصور والفيديوهات، وهو غير مستعمل.

تيندر

تطبيق تيندر للمواعدة

هو تطبيق التواصل الاجتماعي المعروف، والذي يختص بالبحث عن الأشخاص القريبين منك، وهو ما يعني أنه يقوم بتتبع مواقعك، وتحديث بيانات تواجدك في كل لحظة، وبالتالي يحارب بشراسة شحن بطارية هاتفك.

لذا ينصح بإغلاق خاصية التحديث الموجودة بالتطبيق، والتي تعمل طوال الوقت بكل كد، حتى وإن كنت نائما أو لا تنظر للهاتف على الإطلاق، وهو ما ثبت أنه يحافظ على عمر البطارية من التآكل المتوقع.

«فيسبوك» و«ماسنجر»

"فيسبوك" و"ماسنجر"

فيسبوك هو أشهر مواقع التواصل الإجتماعي، وبالتالي فتأثيره فعال جدا ضد بطارية هاتفك، بناء على العديد من التقارير بشأن هذا الأمر.

لذا ينصح بتحميل فيس بوك لايت وماسنجر لايت، عوضاً عن التطبيق الأكثر شهرة، حيث يستخدم تطبيقا «لايت» بيانات ومعلومات أقل، مما يعني استعمالا أكثر خفة للبطارية، كل ما ستفتقده مع تطبيق لايت هو المحادثة المرئية، ولكن بشكل عام تجربة استخدامه تعتبر أفضل كثيرا بالنسبة لبطاريات الهاتف.

«أمازون شوبينج»

تطبيق أمازون شوبينج

تطبيق التسوق عبر أمازون، هو أشبه بالكارثة بالنسبة لبطاريات الهواتف.

حيث يعد غير مخصص للهواتف الأندرويد، وفقاً لمسئولي أندرويد نفسهم. فمع كم العروض الموجودة بتطبيق الشراء والبيع الأشهر على الإطلاق، سيتم استنزاف بطارية الهاتف بشكل مؤكد.

اقرأ أيضا  جوجل وآبل يكرمان أفضل تطبيقات وألعاب 2019

لذا ينصح باللجوء إلى الموقع الإلكتروني العادي لأمازون، حيث بالكاد ستلحظ اختلافات موجودة بين التطبيق والموقع، ولكن بلا شك ستلحظ عدم تآكل بطارية هاتفك كما كان يحدث من قبل.

«يوتيوب»

تطبيق يوتيوب أندرويد

إن كنت من محبي مشاهدة الأفلام والأغاني عبر الهاتف، فأنت إذن تعرض بطارية الهاتف للزوال عاجلاً أم آجلاً، فإن كنت تستخدم «واي فاي»، أو باقة خاصة بالهاتف.

في الحالتين أنت لا تغلق الشاشة لساعات، ما يسبب ضرراً واضحاً للبطارية.

لذا ينصح بتقليل إضاءة الشاشة قدر المستطاع، وهو ما قد يخفف من الضرر، ولكنه بالتأكيد لن يمنعه تماماً.

«مايكروسوفت أوتلوك»

تطبيق مايكروسوفت أوتلوك

قد يكون ذلك مفاجئاً للبعض، ولكن الدراسات أثبتت أنه صاحب ترتيب متقدم في قائمة أكثر التطبيقات استهلاكاً لبطارية الهاتف، وهو ما يلزم الكل بالحذر،
خاصة وأن البريد الإلكتروني يعد بلا فائدة، لو لم يتم تحديثه دون تدخل من المستخدم، وهو ما يستنزف قوة البطارية بوضوح.

لذا ينصح بإبطال الإخطارات والإشعارات القادمة من البريد الإلكتروني، بينما ما يعتبر أفضل من ذلك هو القيام بإلغاء التطبيق واستبداله بتطبيق آخر ذي تأثير أقل على بطارية هاتفك.

«تطبيقات سامسونج»

تطبيقات سامسونج

تملك أندرويد أزمة كبيرة بشأن التطبيقات المحملة مسبقا على الهاتف، وهو ما يجعل من سامسونج أزمة كبرى بالنسبة لأندرويد، حيث تأتي أجهزة سامسونج دائما وهي متخمة بعدة تطبيقات في الغالب لن يتم استخدامها، بينما تقوم باستهلاك بطارية الهاتف دون علم المستخدم.

لذا ينصح بإبطال عملهم تماماً، وذلك عن طريق الذهاب لإعدادات، ثم الضغط على تطبيقات، ثم مدير التطبيقات، ثم مسح كافة البيانات، من ثم تضغط على إبطال العمل.

المواقع الإخبارية

التطبيقات الإخبارية

تعمل تلك المواقع على إمدادك بالمتغيرات لحظة بلحظة، دون أن تطلب، مما يؤثر بشكل أو بآخر على قدرات بطارية الهاتف، لذا ينصح بإلغاء تلك التطبيقات الإخبارية، حيث أنها لا تقدم أي شيء مختلف عن ما تنشره بمواقعها الإلكترونية طوال الوقت.

اقرأ أيضا  الإعلان الرسمي عن أسعار وموعد إصدار هاتفي Max M2 و Pro M2

تطبيق Go Multiple

تطبيق Go Multiply

 هذا التطبيق يعرفه جيداً من يستخدمون أكثر من حساب للتواصل الاجتماعي على هاتف واحد. فكلنا نسعى لأن نستخدم حسابين لواتساب مثلا على جهاز واحد،
ولكن للأسف هذا يأتي مع ثمن باهظ من خلال تطبيق Go Mul­ti­ply الشهير.

فأكبر سلبيات هذا التطبيق هي شراهته العالية للطاقة والتي تتسبب في استنزاف تام للبطارية في ساعات قليلة من الاستخدام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى