PageView
علوم

نقاء غير مسبوق.. تقنية علمية جديدة لتحلية المياه

الكوكب يسخن والصناعات تضخ المزيد من المياه المالحة في البيئة، وحرب المياه قادمة، وستكون مياه الشرب أكثر قيمة من الذهب، لهذا السبب كانت القدرة على تحلية المياه بسرعة وبسهولة هدفا للعلماء في جميع أنحاء العالم، مجموعة من الباحثين بجامعة كولومبيا أنهم وجدوا طريقة للقيام بذلك، وتسمى هذه العملية استخراج مذيب درجة الحرارة المتأرجحة (TSSE) وهي مصممة لتنقية المحاليل الملحية شديدة الملوحة (الماء الذي يحتوي على نسبة عالية من الأملاح، مما يجعله يصل إلى سبعة أضعاف ماء البحر).

يتم إنتاج هذا النوع من المياه العادمة شديدة الملوحة هذه من خلال العمليات الصناعية وأثناء إنتاج النفط والغاز، كما أنه يشكل خطرًا كبيرًا على المياه الجوفية، قام فريق البحث، بقيادة الأستاذ المساعد في هندسة الأرض والهندسة في كولومبيا Engi­neer­ing Ngai Yin Yip، بمزج مذيب (أحمر مصبوغ) مع عينة من محلول ملحي مفرط الملوحة (أزرق مصبوغ).

تقنية TSSE

العلماء يقومون بـ تحلية المياه بتقنية علمية جديدة ونقاء غير مسبوق
العلماء يقومون بـ تحلية المياه بتقنية علمية جديدة ونقاء غير مسبوق

لاحظ العلماء أن السوائل التي تم إضافتها هذه بعد التسخين تبقى منفصلة في القارورة حيث تترسب بينما يطفو في الأعلى طبقة نقية جدا من الماء، الأكثر إثارة حول هذه العملية هو تمكن الفريق من إزالة ما يصل إلى 98.4٪ من الملح، والذي يشبه عملية «المعيار الذهبي» الحالية، ولكن على عكس المعيار الذهبي أو طرق تحلية المياه الأخرى، فإن هذه العملية لا تتطلب درجات حرارة عالية أو ضغوط عالية، مجرد درجة حرارة منخفضة تقل عن 70 درجة مئوية (158 درجة فهرنهايت)، وهذا يجعلها تقنية علمية جديدة رائعة سواء لمعالجة مياه الصرف الصحي أو حتى إنشاء مياه شرب صالحة للاستهلاك البشري.

اقرأ أيضا  كيف تنطلق الصواريخ في الفضاء دون أوكسجين؟
المصدر
طالع الموضوع الأصلي من هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى