سبيكتر و ميلتداون.. ثغرتا إنتل اللتان هزتا عالم التكنولوجيا

امتلأت جميع مواقع التكنولوجيا خلال الساعات الأخيرة بأخبار تفيد تواجد ثغرتين في المعالجات المركزية بأسم سبيكتر و ميلتداون يسمحان بسرقك بيانات هامة من هاتفك أو حسابك الشخصي من الذاكرة مباشرة. وللأسف هذه الثغرات تعرض معظم هواتفنا وحواسبنا للإختراق، وفي هذا المقال ستجد كل ما تريد معرفته عن الثغرات المكتشفة حديثاً.

ماذا تفعل الثغرات ومن اكتشفها؟

الثغرات الجديدة بمنتهى البساطة تتمكن من سرقة بيانات من ذاكرة هاتفك أو حاسبك عن طريق الوصول لأكواد من المفترض أنه ليس من الممكن قرائتها. واكتشفت الشركة العملاقة جوجل الثغرة لتبلغ Intel و AMD و ARM بها، ليتفقوا على ميعاد 9 يناير 2018 للكشف عن الثغرة بشكل موحد قبل أن يتم إفشاء التفاصيل قبل الميعاد.

رد فعل Google و ARM و Intel

قامت جوجل بإصدار تحديث خاص يالحماية لأجهزة اندرويد لتحمي خدماتها من هذه الثغرات، فيما حدثت Chrome OS أيضا لحمايته، أما ARM فأصدرت كل التفاصيل المتاحة لعمل الثغرة مع رصد دقيق للمعالجات المعرضة للإختراق من بين معالجاتها، أما Intel فكان لها رد الفعل الأضعف حيث اكتفت ببيان إعلامي فقط لا يركز تماماً على الثغرة نفسها وما ستفعله الشركة.

كيف ستعالج الثغرة وتأثير ذلك العلاج

الطريقة التي من الممكن أن تحل المشكلة هي Ker­nel Page Table Iso­la­tion أو IPTI وهي تعتمد على عزل جداول الكيرنل بعيداً عن مساحة المستخدم ولكن هذا للأسف يؤثر على الأداء. وليس هناك معلومات أكيدة حتى الآن عن نسبة خفض هذا التغيير للأداء لكن الأمر لا يبدو نسبة تقليل مهملة في الأداء حيث بحسب التقارير التي نشرت حتى الآن فالنسبة تتراوح بين 5% إلى 30%.

اقرأ أيضا  ثغرة جديدة لفتح صورك على آيفون.. فكيف تحمي نفسك؟