حقائق مبهرة عن شركة شاومي قد تدفعك لحبها!

شركة شاومي الصينية هي واحدة من أكبر مصنعي الهواتف الذكية في العالم الآن واحتلت في وقت ما المركز الثالث عالميا، وتشتهر هذه الشركة بشكل أساسي في الصين والهند حيث استطاعت حاليا أن تكون مصنعة الهواتف الذكية الأكبر في الهند بعد الإطاحة بسامسونج التي تحاول العودة. أما بالنسبة إلى مصر والدول النامية الأخرى فهذا الاسم يشتهر يوما بعد يوم والمبيعات تزيد مع هذه الشهرة. وفي هذا المقال عدد من الحقائق التي ستبهرك عن الشركة إن كنت تعرفها وستجعلك تريد معرفة المزيد إن لم تكن تعرفها.

تحمل رقما قياسيا من موسوعة جينيس

حقائق ستبهرك عن شركة شاومي.. وربما تجعلك تحبها

لا زالت شركة شاومي الصينية تحمل رقما قياسيا من موسوعة جينيس ومنذ عام 2015. وقامت الشركة الصينية وقتها بتحقيق الرقم القياسي لبيع أكبر عدد من الوحدات في التاريخ عبر منصة واحدة خلال 24 ساعة، حيث باعت الشركة خلال عرض تخفيض في أحد المناسبات 2112010 وحدة خلال 24 ساعة عبر موقعها.

وكسرت الشركة في هذا اليوم الرقم القياسي لموقع علي بابا الذي قارب بيع 1.9 مليون وحدة خلال 24 ساعة. شاومي باعت في هذا اليوم حوالي 700 ألف جهاز منزل وأكثر من 200 ألف سوار ذكي و38 ألف تلفزيون، لتحقق عائد 420 مليون دولار في 24 ساعة، ليس سيئا أن تحقق هذا المبلغ في يوم.

شاومي قررت ربح 5% فقط من كل منتجاتها

حقائق ستبهرك عن شركة شاومي.. وربما تجعلك تحبها

كشف المدير التنفيذي لشركة شاومي في أبريل الماضي أن الشركة قد أخذت قرارا بتحديد ربح 5% فقط بعد الضرائب على جميع منتجاتها بداية من الهواتف الذكية وحتى الأجهزة المنزلية.

ويعني هذا القرار أن الشركة لن تقوم برفع الأسعار بشكل مستمر كل عام مثلما تفعل OnePlus التي كلما ازدادت شهرة تزيد من أرباحها، ولن تكون أيضا مثل Huawei التي وصلت أسعارها إلى السماء حاليا وبعد أن أصبحت اسما كبيرا. هذه الأخبار بالتأكيد سعيدة لمحبي الشركة وتعني أنها ستظل توفر منتجات بسعر مميز للغاية بالنسبة إلى ما تقدمه. وبالتأكيد هذا أيضا ربما من الواجب أن يجعلك تفكر في اقتناء منتجات شاومي إن لم تكن قد فعلتها.

وتعتمد الشركة بشكل كبير على بيع الملحقات الخاصة بمنتجاتها في متاجرها والتي ستحقق لها أرباحا طائلة، لذا فربما هذه الصفقة لن تكون خاسرة للعملاقة الصينية أيضا.

اشترت نطاقها بسعر كبير للغاية

حقائق ستبهرك عن شركة شاومي.. وربما تجعلك تحبها

اضطرت شركة شاومي إلى شراء نطاق Mi.com عام 2014 وبعد أن أردات الدخول إلى أسواق مختلفة في العالم تحت اسم أسهل من Xiaomi التي من الصعب نطقها ولن تعتبر مميزة بالنسبة للشعوب المختلفة بعيدا عن الصين. واشترت الشركة النطاق مقابل 3.6 مليون دولار بعد أن كان من الممكن أن توفر هذا المبلغ إن فكرت في الأمر منذ بدايتها في 2010. ودفع الشركة أيضا لشراء النطاق بيع معظم المنتجات عبر موقعها Xiaomi.com لذا فالموقع بالنسبة لها مثل شيء كبير.

وعن سعر النطاق الكبير فقد كان وقتها أغلى النطاقات في هذا العام، ولكن هذا السعر لا يعتبر بأي شكل الأكبر عند المقارنة بنطاقات أخرى مثل insurance.com الذي تم بيعه مقابل 35.6 مليون دولار أي حوالي 10 مرات أكثر من نطاق mi.com.