حيل فعالة لتحسين الصوت على أندرويد

الصوت العالي ذو الجودة الرديئة هو أحد المشاكل الشائعة لدى مستخدمي الهواتف عموما وليس أندرويد فقط.

وبالنسبة لهواتف أندرويد، فمعظم الهواتف لا تمتلك سماعات بجودة عالية، القليل ققط يمتلك مزايا خاصة بالصوت، ومعظم الشركات لا تتعامل مع هذا الجانب كجانب مهم ويمكن التسويق للهاتف عن طريقه، ولا يستثنى من هذا الهواتف الغالية، فيمكنك دفع الكثير في هاتف لتجد أن جودة الصوت الخارج منه ليس لها علاقة بسعره.

في هذا المقال نستعرض جميع الحلول الخاصة برفع الصوت وتحسين جودته بقدر الإمكان على هاتف أندرويد.

الذهاب إلى الإعدادات الخاصة بالصوت

هذه هي أول وأبسط خطوة، وتعتمد على هاتفك، كما يجب أن تعلم أنها ليست خاصية أساسية أي من الممكن عدم وجودها من الأساس.

يمكنك التوجه إلى الإعدادات الخاصة بالصوت (يمكن أن تكون ضمن إعدادات الهاتف أو إعدادات تطبيق الموسيقى الأساسي) والبحث عن أدوات تعديل الصوت، إلى أن تصل لجودة الصوت المناسبة لك. الواجهات الخاصة بالهواتف التي تصنعها شركات كبرى مثل سامسونج وسوني بها هذه الخاصية بالتأكيد.

كما تضيف بعض الشركات مزايا إضافية مثل ClearAudio من Sony وهي الخاصية التي تعمل على تحسين الصوت.

الحصول على تطبيق موسيقى جديد

إن لم يتم الأمر عن طريق أندرويد نفسه، فعليك الاتجاه إلى الخطوة الأخرى، وهي تنزيل تطبيق منفصل خاص بالموسيقى للتمتع بالمزايا الإضافية التي يقدمها.

ستجد على متجر جوجل بلاي تطبيقات متميزة في تشغيل الموسيقى ويتيح بعضهم الكثير من التعديلات التي تساعدك للوصول لأفضل صوت ممكن مثل تطبيق PowerAmp.

الاستعانة بتطبيق “Equalizer”

في معظم تطبيقات تشغيل الموسيقى الخاصة بالشركات المصنعة للهواتف، حتى أفضلها، لا يتم دعم التعديلات التي قمت بها على الصوت خارج تطبيق الموسيقى الخاص بالشركة، مما يشكل مشكلة كبيرة عند الاستماع للموسيقى على تطبيق آخر كيوتيوب على سبيل المثال.

اقرأ أيضا  ما هو Flutter؟ وكيف يجمع بين Android وiOS؟

الحل لذلك، تنزيل برنامج “Equalizer” من متجر جوجل بلاي، وبذلك ستكون تعديلاتك مطبقة على كل التطبيقات وليس تطبيق بعينه. وبالتأكيد كل هذه التعديلات لن تحسن في الصوت بالشكل المبهر، لأن الهاردوير هو المتحكم الأكبر، ولكنها ستساعد بشكل ملحوظ.

معرفة مكان خروج الصوت ربما يكون الحل

يبدو الأمر سخيفا، ولكن ربما يكون السبب بشكل حقيقي هو وضع الهاتف بشكل خاطئ، ولتفادي هذا يجب أن لا يتم وضعه بحيث تكون السماعة مسدودة.  ويمكنك فحص الهاتف جيدا وجعله أقرب لأذنك لمعرفة مكان السماعة.

معرفة إذا ما كان هناك ما يسد السماعة

يؤثر الغطاء الخاص بالهاتف على ارتفاع وجودة الصوت، فتلك الطبقة من البلاستيك يقوم الصوت بالخروج منها، مما يحدث تغييرات عليه. وهذه بالتأكيد ليست أحد المعايير التي يتم أخذها في الحسبان أثناء تصنيع غطاءات الهواتف. أيضا إن كنت تستخدم غطاء ليس خاصا بنفس النسخة المطابقة للهاتف يمكن أن يكون مكان السماعة مسدودا بشكل كامل.

تعلية صوت السماعات

هذا الحل يقتصر على النسخ التي تم عمل روت لها من أندرويد، حيث تتيح لك بعض التطبيقات تعلية الصوت الخارج من السماعات. ولكن بالتأكيد تلك التطبيقات ستؤدي إلى تشويش في الصوت كلما تم تعلية الصوت عن طريقها، لأنها ستعلي الصوت لأعلى من إمكانيات السماعة الخاصة بالهاتف.

يمكنك الاتجاه إلى سماعات الأذن

في حالة فشل جميع الحلول، فليس هناك سوى الاتجاه إلى شراء سماعات أذن. ويوجد عدد ضخم من الكثير من الشركات لكل مزاياه سواء تعمل السماعات بسلك أو لاسلكيا عن طريق البلوتوث.

فقط لا تنس أن تتأكد من توافق السماعة التي ستقوم بشرائها بشكل جيد مع هاتفك.