دراسة: الهواتف الذكية تمنعك من التواصل مع أطفالك بشكل سليم

ربما لا يقتنع الكثير منا بفكرة أن الهواتف الذكية تمنع الشخص من أن يتصل اجتماعيا على أرض الواقع بشكل صحيح، ولكن بحسب أحد الدراسات الجديدة فمن الواضح أن ذلك ربما يكون صحيحا من أحد الجوانب.

وبحسب دراسة جديدة من عدد من المتخصصين في Jour­nal of Social and Per­son­al Rela­tion­ships فالهواتف الذكية ليس من الممكن أن تشتت الأطفال فقط فهي من الممكن أن تشتت أولياء الأمور وتجعلهم يفقدون قدرتهم على الاتصال بأطفالهم بشكل صحيح ولذلك ينصح بالحد من استخدامها لتتم علاقة صحيحة بين الآباء والأطفال.

وتمت الدراسة من خلال تجربتين مختلفتين. التجربة الأولى كانت من خلال 200 شخص في متحف حيث طلب منهم أن يقوموا باستخدام هواتفم الذكية قليلا أو كثيرا ويترك لهم الحرية لذلك حيث تم هذا بالفعل. وبعد أن تمت التجربة قام الباحثون بالحديث مع كل شخص ليتم ملاحظة أن من قاموا باستخدام الهواتف الذكية كثيرا شعروا بتشوش كبير عن الأحداث التي مروا بها خلال اليوم ما يعني بكل تأكيد فقدان قدرتهم على التواصل مع الأشخاص ومع أطفالهم بالصورة الأكفأ.

أما عن التجربة الثانية فلا تتضح تفاصيلها بشكل كبير حيث تم تطوع 200 شخص آخر لديهم أطفال وطلب منهم أن يقوموا بتسجيل ملاحظات لاستخدامهم للهاتف الذكي خلال أسبوع كامل ليتم ملاحظة أنهم تواصلوا مع أطفالهم بشكل أسوأ كلما زادت فترة استخدامهم للهواتف الذكية خلال الأسبوع دون عدم توضيح كيف تم استنتاح ذلك.

وأكد الباحثون أن تجاربهم تؤكد أن كثرة استخدام الهواتف الذكية تؤدي إلى قضاء وقت دون هدف نسبيا مع الأطفال ويزيد ذلك كلما زاد الوقت الذي يستخدم به أولياء الأمور الهواتف الذكية أثناء جلوسهم مع أطفالهم.

بالتأكيد هذه الدراسة تؤكد أن للأمر جانبا آخر ربما يكون كان مهملا بشكل كامل وهو أثر الهواتف الذكية على الآباء والأمهات بعيدا عن أثرها على تشتيت الأطفال الصغار الذين يميلون إلى استخدامها لأوقات طويلة للغاية يوميا.

اقرأ أيضا  قضى على مشروعها الطموح؟.. ذكاء أوبر الاصطناعي يقتل امرأة