سامسونج تحقق أرباحا تاريخية.. والفضل يعود لـ«أبل»

كشفت شركة سامسونج عن تقريرها المالي الخاص بالربع الثالث من العام الحالي. وكشفت الشركة أن إجمالي مبيعاتها خلال الثلاثة أشهر وصل إلى 57.5 مليار دولار مع تكلفة تشغيل وصلت إلى 15 مليار دولار.

ويشكل هذا رقما تاريخيا جديدا للشركة الكورية الجنوبية التي سجلت أعلى أرباحها خلال الربع الثاني من 2018 حيث وصلت الأرباح إلى 13 مليار دولار.

ومن المتوقع أن أرباح الشرائح شكلت مكسبا كبيرا للشركة العملاقة على عكس أرباح الهواتف الذكية التي توقعت شركة سامسونج من قبل انخفاضها بسبب زيادة تكاليف الإعلانات والمنافسة الشرسة من الشركات الأخرى بما غيها منافسة شاومي والشركات الصينية التي تسيطر على أسواق الهواتف الاقتصادية تدريجيا مزيحة سامسونج من القمة.

ومن الواضح أن مبيعات شاشات OLED من سامسونج كان لها دور كبير في الأرباح الكبيرة حيث وردت الشركة شاشات OLED إلى أبل لهواتف iPhone XS وiPhone XS Max ويبدو أن ذلك تم بكميات كبيرة خلال الأشهر الأخيرة.

ووصلت أرباح مبيعات الشاشات من 481 مليون دولار جنتهم سامسونج خلال النصف الأول من 2018 بأكمله إلى 770 مليون دولار جنتهم سامسونج في الربع الثالث وحده.

وعلى الرغم من أن هذه الأرقام كبيرة إلا أنها أقل من نفس الربع العام الماضي، حيث قامت أبل هذه المرة بالاعتماد على سامسونج و إل جي لتوريد شاشات هواتف آيفون ربما لعدم جعل سامسونج تنتعش بشكل أكبر من ذلك في الأرباح ولعدم الاعتماد على الشركة المنافسة كليا أيضا. التقرير الشامل لجميع تفاصيل أرباح الشركة لم يصدر بعد حيث يتم الكشف عنه نهاية هذا الشهر.

وكانت شركة أبل قد أصدرت ثلاثة هواتف خلال الشهر الماضي وهم iPhone XS وiPhone XS Max بشاشات OLED وهاتف iPhone XR بشاشة LCD رخيصة. الهواتف الثلاثة يتشاركون في معظم المواصفات على الرغم من الفارق السعري الكبير بينهم.

اقرأ أيضا  LG V30.. الهاتف الذي قد يتفوق على Note 8 وiPhone X

سامسونج بدورها أصدرت هاتف Note 9 في أغسطس الذي أتى بشريحة Snap­drag­on 845 وبطارية كبيرة بسعة 4000 mah وشاشة Super Amoled. وأتى الهاتف أيضا بمزايا لأول مرة بالنسبة لقلم اللمس الذي يدعم بلوتوث للمرة الأولى ما جعله يعمل كريموت للتحكم.