قريبا.. سامسونج تطلق هاتفا بثلاث شاشات؟

على الرغم من أن الشائعات التي تم تداولها خلال الفترة الماضي أفادت بأن شركة سامسونج الكورية الجنوبية تقوم بتطوير هاتف قابل للطي قريبا ليصدر في الأسواق باسم Galaxy X ليبدأ سلسلة جديدة من الهواتف القابلة للطي، إلا أن هذا التقرير الجديد الذي نشر عبر The Bell للمرة الأولى له رأي آخر حيث -بحسبه- تجهز الشركة لأول هاتف بثلاث شاشات في العالم.

الهاتف القابل للطي غير العادي والذي تضيف له الشاشة الثالثة جانبا أهم من كونه قابلا للطي -حيث أن أفكار الهواتف القابلة للطي صدرت بالفعل في الأسواق سابقا- من الممكن أن يأتي بشاشتين كل منهما 3.5 إنش حيث يكونان عند فرد الهاتف شاشة بقطر 7 إنش أي أن ما في يدك يكون جهازا لوحيا وليس هاتفا ذكيا.

أما عن الشاشة الثالثة فهي ما ستكون في ظهر الهاتف وما سيتم استخدامها عند استخدام الهاتف نفسه وليس استخدامه كجهاز لوحي بفتح الشاشتين اللذين في الجانب الآخر، وهذه فكرة لا يبدو أن أحدا قد فكر بها من قبل.

ولا يتنافى هذا التقرير مع التقارير التي رأيناها خلال الأشهر الماضية بأن سامسونج تنوي إصدار هاتف قابل للطي أخيرا هذا العام بعد سنوات من الأبحاث في هذا الجانب، حيث بحسب التقارير فأبحاث الشاشات القابلة للطي بدأت منذ عام 2011 في معامل سامسونج.

الهاتف الذي لدينا بحسب هذه التقارير لا يبدو مجرد هاتف قابل للطي فهو أيضا هجين بين الهاتف الذكي والجهاز اللوحي مما يصعب على المستخدمين اختياره ويضيق من عدد المستخدمين الموجه لهم، فهل هو بشكل حقيقي الهاتف الذي ستقوم سامسونج بإصداره بعد هذه السنوات؟ الأيام ستجيبنا بالتأكيد.

وليست سامسونج وحدها هي من تسابق الزمن لإصدار هاتف قابل للطي. فشركة Apple قامت في 2017 بالحصول على براءة اختراع لجهاز قابل للطي دون أن نعرف الكثير من التفاصيل حول هذا المنتج سواء تفاصيل عنه أو موعدا متوقعا ليرى النور. أيضا شركة ZTE أصدرت هاتفا قابلا للطي بالفعل في أكتوبر الماضي والذي لم يلق نجاحا لأن عيوبه كانت أكثر من مميزاته. تقارير أخرى أيضا تشير إلى استعداد العملاقة Huawei إلى الدخول بقوة للمنافسة هذا العام وفي نوفمبر تحديدا.

اقرأ أيضا  تطبيق find my device.. لا مزيد من الهواتف الضائعة