ماذا يحدث إذا سقط هاتف Huawei P20 من الطابق 21؟ مفاجأة حقيقية!

ماذا سيحدث إلى هاتفك إذا سقط من الدور الواحد والعشرين؟ أغلب الظن أنك ربما لن تنزل لالتقاطه لأنك ستعلم أنه أصبح قطعة من الخردة دون أي شيء يعمل به. الأمر ليس كذلك بالنسبة لأحد مالكي هاتف Huawei P20 والذي سقط هاتفه دون عمد من شرفة في الدور الواحد والعشرين لينزل لالتقاط الهاتف ويفاجأ بما وجده.

وبعد سقوط الهاتف من هذه المسافة وجد المستخدم أن الكاميرا قد تهشمت والهاتف قد انكسرت شاشته إلا أن المفاجأة أن الكثير من الأشياء كانت تعمل بالفعل، حيث كان الانترنت يعمل بشكل طبيعي والمتصفح يتم تشغيله بالإضافة إلى تطبيق المراسلة We Chat.

أيضا كان من الممكن إجراء المكالمات بالإضافة إلى أن مستشعر البصمة ظل يعمل بشكل طبيعي كما عملت أيضا ميزة فتح القفل بشكل طبيعي. البلوتوث أيضا كان من ضمن المزايا التي عملت بشكل طبيعي.

هذه القوة الكبيرة للهاتف تستحق الاحترام بلا شك حيث من الممكن أن يكون الهاتف اقوى من الهواتف التي تعتمد على الصلابة في الدعايا مثل هاتف BlackView وغيره.

مشكلة كسر الهواتف يبدو أنها لن تحل قريبا حيث على الرغم من تطوير الشاشات لتصبح اقوي فظهر الهواتف يصنع من الزجاج حاليا ليدعم الشحن اللاسلكي ما يعني أن ظهور الهواتف تحتاج لحماية ايضا.

وتوصلت سامسونج مؤخرا إلى طريقة جديدة لتجعل شاشات الهواتف قوية للغاية حيث تم اختبارها لتقع من مسافة 1.2 متر أكثر من 20 مرة دون تأثير على شاشة الهاتف.

هذه التقنية بحسب ما لدينا الآن تقتصر على شاشات OLED لذا لا نعلم متى من الممكن أن يتم تعميمها ومتى تصدر من الأساس كما لا نعلم أيضا عما إذا كانت ستعمل مع ظهور الهواتف الزجاجية دون التأثير على عملية السجن اللاسلكي.

اقرأ أيضا  تسريب مواصفات هواتف جوجل بيكسل الجديدة

سامسونج صرحت بان شاشاتها الجديدة لن تقتصر على الهواتف الذكية فقط بل أن هناك إمكانية لحماية شاشات الأجهزة اللوحية ومنصات الألعاب المحمولة أيضا دون تحديد مواعيد لاستخدام اكتشافها سواء بالنسبة لمنتجات سامسونج أو منتجات الشركات الأخرى.

شركة Huawei أصدرت هواتفها الكبيرة الجديدة بعد سلسلة P20 والتي تتضمن ثلاثة هواتف جديدة ضمن سلسلة Mate 20 صاحبة التصميم المميز.

الثلاثة هواتف الجديدة هم Mate 20 و Mate 20 Pro بالإضافة إلى Mate 20X الموجه للاعبين كعدد من الهواتف التي تم إصدارها مؤخرا حيث يأتي الهاتف بشاشة كبيرة للغاية وبطارية ضخمة بالإضافة إلى إمكانية تركيب أطراف مثل التي يمتلكها جهاز سويتش المخصص للألعاب والذي قامت Huawei بمقارنة الهاتف الجديد به لينتصر هاتف الشركة من حيث حجم الشاشة والبطارية أيضا.