سماعات فيسبوك الذكية: جاسوس جديد في المنازل؟

مع النجاح الذي حققته كل من امازون وجوجل بسماعاتهم الذكية، تنوي فيسبوك الدخول للسباق بسماعات ذكية جديدة تقوم بتطويرها الآن، والتي من المفترض أن تصدر هذا العام. ولا يبدو الأمر غريب بأي شكل حيث أنها ليست المرة الأولى التي تقوم الشركة باستكشاف تصنيع منتج جديد بالإضافة إلى الملايين من السماعات الذكية التي بيعت والتي أنتجتها جوجل وامازون.

وتسيطر سماعات جوجل هوم من جوجل، سماعات ايكو من امازون على سوق السماعات الذكية، وتلحق بهم آبل في الشهور الأخيرة بسماعات هوم بود. وتريذ فيسبوك اللحاق بالثلاث شركات الكبيرة بسماعات ذكية تعمل باللمس والتي بحسب التقارير ستأتي في يوليو.

ونظراً لأن فسبوك تعرف الكثير عن حياتنا بالفعل من خلال موقعها ومن خلال Messenger، فربما لن يشعر الكثير بالأمان عند وجود سماعة ذكية من الشركة في منزلهم.

ويعتقد الكثير بالفعل وفقاً لعدد من الاستطلاعات أن السماعات الذكية تشكل خطراً على الخصوصية. ولكن على جانب آخر فهذه السماعات الذكية لها عدد من الفوائد والاستخدامات الجيدة، وإن كانت سماعة فيسبوك جيدة وبسعر مناسب فربما لن يكون جانب الخصوصية مهم للبعض وسيقومون بشرائها.

المزايا الممكنة للسماعة الذكية من فيسبوك

بحسب التقارير فسماعة فيسبوك تنوي التميز من خلال شاشة لمس بقطر 15 إنش، والتي ستشكل تعاون بين فيسبوك وشركة LG. وبحسبها أيضاً فالسماعات الذكية ستأتي بأكثر من موديل حيث سيكون أحدهم بأسم Aloha والآخر بأسم Fiona وسيتم تجميعهم من خلال شركة Pegatron التايوانية.

وكما تتوقع سيتم التسويق للسماعات كوسيلة للتواصل مع الأصدقاء والعائلة مع إتاحة الشاشة لمزايا محادثات الفيديو وغيرها من مزايا التواصل الإجتماعي. أيضا ستدعم السماعات تشغيل الموسيقى مما يفسر تعاقد الشركة مع سوني ويونيفيرسال ميوزيك.

وبحسب التقارير أيضاً فكل هذا هو جزء من خطة فيسبوك اوتي لن تكتفي مستقبلاً بهذه المنتجات. هل تأمن على خصوصيتك عند شراء سماعة ذكية من فيسبوك؟ أخبرنا في التليقات.

اقرأ أيضا  كيف تحصل على تطبيقات أندرويد المدفوعة مجانا بطريقة شرعية؟