قريبا.. سيارات تقاد بالأفكار من نيسان

36

ربما تريد شركة نيسان من  سياراتها أن تحتوي على التكنولوجيا الأفضل، وهذا الأمر تريده العديد من الشركات، ولكن يبدو أنها أحد أكثر الشركات الطموحة، ففي الوقت الذي نعلم أن عدد من الشركات تقوم بمحاولات لجعل القيادة دون سائق، نيسان تريد أن تجعل القيادة عن طريق قراءة العقل.

لم يكن بإمكان أحد منذ سنوات توقع ما أولتنا إليه التكنولوجيا الآن، ولا يمكن لأحد الآن توقع ما ستقدمه التكنولوجيا لحياتنا في المستقبل. التطور السريع في جوانب وتطبيقات كثيرة للتكنولوجيا أصبح أمر اعتدنا على رؤيته وقراءة تفاصيله بل والقيام بامتلاك بعض الأشياء أيضاً.

ومن الجوانب التي تتطور وتستفيد من التكنولوجيا هي السيارات، الصناعة الي بدأت التكنولوجيا تغيير ملامحها. ففي عام 2017 شاهدنا خطوات كبيرة للسيارات التي تعمل بالكهرباء من شركة Tesla لنجد شركات أخرى تلحق بها بصناعة سيارات كهربائية.

التقنية التي تعمل عليها نيسان تحمل اسم Brain to Vehicle أو B2V، وتتطلب التقنية لبس جهاز على الرأس ليقرأ النبضات من العقل ويقود السيارة على أساسها. بالطبع الأمر لا يبدو أنه سيظهر قريباً ولكن عمل شركة سيارات في هذا الوقت على مثل هذه التقنية يوضح مدى الطموح الذي أصبح لدى الشركات المصنعة للسيارات والتي بالتأكيد تشعر أن التكنولوجيا بإمكانها أن تقلب من موازين المنافسة في هذا المجال.

وتريد الشركة أن تجعل السيارة تغير من سرعتها وتغير إتجاهها عن طريق ما يدور في عقلك، ولا يتوقف الأمر عند هذا، بل تريد الشركة أيضا استخدام النبضات التي يقرأها الجهاز من عقلك في تهيئة جو السيارة وجعله مناسب لما تريد بحسب إرادتك التي تدور في عقلك.

شركة نيسان سترينا ما تعمل عليه قريباً وبعد أيام في معرض CES السنوي حيث تظهر الكثير من الإبداعات التكنولوجية في مختلف المجالات، والذي من الممكن أن تتابع الجديد حوله على قل ودل تكنولوجيا.