آيفونهواتف

شركة آبل قد تطلق سلسة iPhone 13 في سبتمبر 2021… ولا تأخير في الإنتاج في العام المقبل

لقد انتهت شركة آبل من إطلاق سلسلة هواتف iPhone 12 التي جذبت انتباه محبي الهواتف الذكية في جميع أنحاء العالم، ومع ذلك تم حدث الإطلاق بعد شهر تقريبًا من الموعد المعتاد لإعلان آبل عن أجهزة iPhone الجديدة كل عام، لكن لم تذكر الشركة أسباب التأخير، لكن المطلعين على الصناعة قالوا أن أزمة فيروس كورونا أعاقت إنتاج الأجهزة الجديدة.

مرت ثلاثة أشهر بالكاد من الإعلان حتى ظهرت شائعات كثيرة في وسائل الإعلام حول طرازات جديدة من الجيل التالي لiPhoneلعام 2021 وهو جهاز iPhone 13 وجهاز iPhone SE.

كان الهدف الرئيسي من إطلاق iPhone هذا العام هي تقنية 5G، ويبدو أن اندفاع آبل نحو تمكين الهواتف بسرعات لاسلكية كبيرة سيستمر في 2021 وذلك لتحافظ أبل على مكانة أسهمها في أسواق تداول الأسهم وتعمل الشركة على تطوير شبكة الجيل الخامس، بالإضافة إلى زيادة السرعات اللاسلكية التي تتعلق بشبكة WiFi والتقنية التي نتحدث عنها هي WiFi 6E،وذلك وفقًا لآراء المحللين بعد تلقيهم معلومات من موردي شركة آبل حول هاتف iPhone 13 الذي من المحتمل أن يتميز بسرعات Wi-Fi محسنة.

ما هو Wi-Fi 6E؟

إن تطور شبكة Wi-Fi 6 إلى Wi-Fi 6Eسيسمح بنقل البيانات بطريقة أسرع مع زمن وصول أقل، بفضل استخدام نطاق تردد جديد 6 جيجاهرتز، يعد هذا مفيدًا لبث مقاطع الفيديو عالية الدقة أو للأشخاص الذين يتعاملون مع تطبيقات الواقع الافتراضي.

تعد إمكانية وصول Wi-Fi 6E إلى iPhone 13 أمرًا مثيرًا بشكل خاص، نظرًا لأن شركةMi­crosoft يبدو أنها تدمج طرازات iPhone الجديدة بإحكام في نظامها الأساسي المتدفق المسمى xCloud، من المزايا الأخرى التي يتمتع بها Wi-Fi 6E عن سابقه أنها أقل عرضة للتشويش، وبالتاليفمن المحتمل أن يقلل هذا من الإحباط الناتج عن مشاكل الاتصال.

إطلاق iPhone 13 في سبتمبر

بخلاف السنوات السابقة كانت أغلب التسريبات بشأن سلسلة iPhone 13 أقل بكثير،فكل ما يمكننا معرفته عن الجيل التالي من iPhone هو أنه سيكون بنفس تصميم وحجم مجموعة iPhone 12 تقريبًا، ومع ذلك، من المتوقع أن تمتلك كل أجهزة  13 iPhone على مستشعر كاميرا واسع النطاق محسّنًا مشابه iPhone 12 Pro Max، ومن المحتمل أن يضم شريحة A15 Bion­ic التي لديها قدرة عالية للغاية.

تشير التسريبات أن آبل ستطلق سلسلة iPhone 13 في سبتمبر، كما سيكون معدل الإنتاج ضخمًا لهاتفٍ مثل طرازات iPhone السابقة قبل سلسلة 12، هذا يعني أنه في سبتمبر 2021 يمكنك رؤية مجموعة iPhone 13 المحدثة وبعد بضعة أسابيع أخرى نراها في المتاجر.

ما الذي يمكن أن يفعله iPhone التالي بشكل أفضل؟

أغلب التسريبات تشير عدم توقع ترقيات ضخمة، حيث تفيد أن الشركة ستركز على تحسين التصميم وتحسين العناصر الداخلية وربما وضع كاميرات أكثر قوة، ولكن كل ذلك مجرد تكهنات في الوقت الحالي، وقد يخضع للتغيير عندما تكون آبل جاهزة لإصدار هاتفها التالي.

يمكن أن يحتوي iPhone 13 على معدل تحديث يبلغ 120 هرتز، وهي شائعة سمعناها أيضًا عن iPhone 12 على الرغم من أنها كانت خاطئة، فيما تشير إليه بعض التقارير هو إلى أن اثنين من طراز iPhone 13 الأربعة يأتيان مع معدل تحديث أعلى، وهما هاتفي ‑وفق الترجيحات-،  آيفون 13 برو والآخر برو ماكس.

من المتوقع أن تكشف الشركة عن iPhone 13 في شهر سبتمبر 2021، لكن قد يكون ذلك غير مؤكد، لأنه سيعتمد على مدي السيطرة والتحكم على وباء فيروس كورونا، فعلى مدار السنوات العشر الماضية قامتآبل بالإعلان عن هواتفها في حدث بحلول شهر سبتمبر ثم تُصدر هواتفها بعد عشرة أيام،لكن هذا الموعد المعتاد تغير في عام 2020 نتيجة أزمة فيروس كورونا، بما نتج عنه تأخر اصدار الجهاز الجديد وتم تأجيل جهازي iPhone 12 وiPhone 12 Pro إلى شهر أكتوبر، وأعلن عن الجهازين الآخرين iPhone 12 mini و iPhone 12 Pro Max في شهر نوفمبر نتيجة نقص المواد التصنيعية.

لا يُعرف الكثير عن سعر iPhone 13 لكننا نتوقع أن يكون بمستوى مماثل لسلسلةi­Phone 12، حيث تكلفة هذه الهواتف عالية أكثر من إصدارات 2019 سلسلة iPhone 11، بسبب إضافة تقنية 5Gوبعض العناصر التقنية الأخرى.

آبل تخطط لزيادة طلبات iPhone

يشير تقرير أن آبل تخطط لزيادة كبيرة في معدل طلبات iPhone في النصف الأول من عام 2021 بنسبة 30٪ على أساس سنوي، بعد فترة الهدوء في مبيعات الهواتف الذكية لعام 2020 التي كانت مجرد حالة مؤقتة، الأمر الذي رفع قيمة سهمها بنحو 5% في 15 ديسمبر.

يبدو أن مزيجًا من الطلب على الهواتف بتقنية 5G وتوزيع لقاحات فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم سيمهد الطريق لعام ضخم لشركة آبل فالتوقعات مشرقة للغاية، لكن قد تواجه تحديًا بغض النظر عن طلب المستهلكين، حيث يستمر نقص التصنيع بعد عام غير مؤكد في جميع المجالات.

مع تزايد نشاط الطلب على iPhone 12 خلال الأسابيع القليلة الماضية، كانت التوقعات الأولية متفائلة للغاية وتعطي ثقة متزايدة في أطروحة super­cy­cle على iPhone 12، لذلك توقع الخبراء زيادة معدلات الإنتاج على أحدث طراز من iPhone.

وقال المحللون الاستراتيجيون أننا لم نشهد اتجاهًا صعوديًا في الإطلاق مثل هذا في عدد من السنوات السابقة لشركة آبل، ومن المحتمل أن يكون مسار iPhoneمثلمسارi­Phone 6 في عام 2014 بناءً على التحليل.

تشير المصادر إلى أن الهدف الذي تفكر فيه الشركة هو الوصول إلى 230 مليون جهاز iPhone في عام 2021، سيشمل ذلك الطرز عبر النطاق بما في ذلك iPhone 12 وiPhone SE، إذا وصلت بالفعل إلى هذا الهدف فستضمن زيادة بنسبة 20٪ تقريبًا فوق مستويات ما تم تحقيقه في 2020.

أشار التقرير إلى أن الطلبات المسبقة على iPhone 12 زادت بأكثر من الضعف عن تلك الخاصة بجهاز iPhone 11 السابق، مما يدل على بداية قوية للشركة في منتجها الرائد للدورة الفائقة، لتحافظ على تصنيفها المتفوق لسهمها بما جعلها تتوقع هدف سعر لمدة 12 شهرًا يبلغ 160 دولار للسهم الواحد.

من المرجح أن يرفع الطلب القوي على iPhone 12 أسهم شركة آبل بنسبة 32٪ في عام 2021 مع تحطيمها لسجلات المبيعات السابقة لهواتفها المحمولة، حيث من المتوقع أن تبيع أكثر من 240 مليون وحدة العام المقبل مقارنة بتقديرات وول ستريت البالغة 215 مليونًا.

لا تزال الصين مكونًا حيويًا لدورة آبل 5GK حيث يمكن أن تمثل ما يصل إلى 20٪ من ترقيات iPhone 12، حيث تعد مجموعة iPhone 12 بتقنية 5Gسببًا رئيسيًا وراء شعبية الهاتف في الصين، هناك ترقب لجزء كبير لشركة آبل للترقية إلى الهواتف الجديدة التي تدعم 5G خلال السنوات القليلة المقبلة.

يعتقد البعض أن زيادة الطلب مرتبطة أيضًا بقضايا تتعلق بانخفاض الطلب على هواتف Huawei، فمع تباطؤ مبيعات هواتف Huawei الناتجة عن الاحتكاك المتزايد بين الولايات المتحدة والصين، ستزيد الشركات المصنعة الأخرى الإنتاج، فقد أبلغت شركة Xiao­mi الصينية مورديها عن هدف إنتاج يصل إلى 240 مليون وحدة في عام 2021.

اقرأ أيضا  iOS 14 يكشف تفاصيل آيفون 9 ومنتجات مستقبلية من أبل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى