شريحة Snapdragon 1000.. أداء ينافس الحواسيب

ظهرت تقارير سابقة خلال الفترة الماضية تشير إلى أن شركة كوالكوم الأمريكية تعمل على شريحة Snapdragon 1000 التي لم تشر التقارير وقتها إلى أي تفاصيل عنها، ولكننا على ما يبدو فلدينا الآن كم جيد من المعلومات بشأن الشريحة القادمة للأجهزة المحمولة قريبا. بحسب winfuture.de الموقع الألماني صاحب التقرير الجديد فالشريحة الجديدة ستكون موجهة للأجهزة المحمولة التي تعمل بنظام Windows 10 من مايكروسوفت.

تقارير سابقة قالت أن الشريحة القادمة ربما تأتي بأنوية Cortex-A76 وCortex A-55، التقرير الجديد يشير إلى أن المنصة الجديدة الخاصة باختبار الشريحة تحمل اسم poipu والتي تحتوي على ذاكرة عشوائية 16 جيجابايت وذاكرة داخلية 256 جيجابايت وجيجابت انترنت مع شريحة جديدة لإدارة الطاقة.

وبحسب التقرير الجديد فشريحة كوالكوم الجديدة ستستهلك إجمالي 12 وات من الطاقة، 6.5 وات منها يستهلكه المعالج، مما يشير إلى أداء قوي على الأرجح، حيث تستهلك معالجات U الجديدة من إنتل 15 وات وقد اقتربت شرائح سنابدراجون للغاية هذه المرة.

ويبدو أن أيضا شريحة Snapdragon 1000 ستكون لحجم أكبر حيث من المتوقع أن تأتي بأبعاد 20 * 15 ميلليمتر مقابل 12.4 * 12.4 ميلليمتر للشريحة السابقة، هذا يعني أيضا أن الشريحة ستكون بحجم أقل من حجم الشرائح للتي تستهلك 15 وات من انتل التي تأتي بأبعاد 45 * 24 ميلليمتر.

أحد الأشياء المثيرة بشأن الشريحة القادمة هي لأن المعالج من الممكن أن يتم توصيله وخلعه مرة اخرى ولكن هذا ليس واضحا ما إذا كان متاحا لجهاز الاختبار فقط ام لا.

ميزة مثل هذه ستقدم لأول مرة من كوالكوم حيث ان كوالكوم شهيره بجعل المعالج جزء لا يتجزأ من الشريحة الكاملة في الماضي فهل يتغير هذا لمنافسة العملاقة إنتل؟ ميزة مثل هذه ربما تعني ايضا انه اذا كنت تملك جهاز يعمل بنظام ويندوز 10 فبامكانك تغيير المعالج القديم إلى معالج جديد ولكن كل هذا سيتم تأكيده من عدمه عند الكشف الرسمي عن الشريحة القادمة من كوالكوم.

اقرأ أيضا  ماذا نتوقع من معرض CES 2018؟

وعلى الرغم من عدم وجود تاريخ اصدار رسمي للشريحة إلا أن التقرير يقول أن شركة اسوس تعمل على جهاز جديد بالفعل يعمل بالشريحة.. فهل تنافس شركة كوالكوم انتل خلال الفترة القادمة؟ أخبرنا برأيك.