غرفة الحرب في فيس بوك.. آلية جديدة لضبط الانتخابات

أطقت شركة فيس بوك ما يسمى بـ غرفة الحرب، لمحاربة التدخل الانتخابي لمعظم دول أوروبا، وظهرت غرفة الشبكة الاجتماعية لأول مرة في فريق مكون من 40 شخصًا، مهمتهم تتبع ومكافحة حملات التضليل قبل انتخابات الاتحاد الأوروبي في 20 مايو، يضم الفريق الذي يوجد مقره في أوروبا بدبلن، مزيجًا من علماء البيانات والمهندسين وخبراء الأمن الذين يهدفون إلى اعتراض المحتوى الزائف قبل أن تتاح له فرصة كبيرة للنشر.

وقال ليكسي ستردي من فيسبوك لصحيفة فاينانشيال تايمز إن الفريق كان يعمل بالفعل لفترة قصيرة، واكتشف «مئات» من حالات السلوك المشبوه المرتبطة بمواضيع سياسية، وكان بعض ذلك السلوك يعتمد على قمع وتضليل الناخبين، تعلمت الشركة أيضًا من تجاربها السابقة و«صقلت» نظامها للتحقيق في السلوك بشكل أسرع وتقليل اعتمادها على فرق Face­book في أماكن أخرى من العالم.

غرفة الحرب

غرفة الحرب في فيس بوك

غرفة الحرب فيس بوك..نظام جديد أطلقه موقع التواصل الإجتماعيبعد نجاح غرفة الحرب فيس بوك للانتخابات في الولايات المتحدة والبرازيل يأمل مسئولو الاتحاد في نجاحها بأوروبا، ويتوافق ذلك أيضا مع وجود غرفة أخرى تعمل على مكافحة التدخل في الانتخابات الهندية، لا تزال المخاطر كبيرة، ولا تزال هناك مخاوف مستمرة من أن روسيا ودول أخرى قد تشوه انتخابات الاتحاد الأوروبي لصالحهم.

هناك أيضًا ضغط على Face­book لإظهار أنه يمكن أن يظل في صالح الاتحاد الأوروبي، خاصةً أنه في بعض الحالات يكون المسئولون الأوروبيون لديهم قناعة أن فيس بوك لا يتخذ أي إجراءات بشأن المحتوى السياسي المضلل.

اقرأ أيضا  تسريب هائل يصيب 2.6 مليون كلمة سر و3000 تطبيق على الهاتف
المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا