قريبا.. هاتفك يخبرك إن وقعت في الحب!

عندما تقع في الحب جديدا فمن الممكن أن يقوم أصدقائك أو أحد افراد عائلتك باكتشاف ذلك، تلك التفاصيل البشرية هي بشكل حقيقي ما يميز البشر وتعاملاتهم مع بعضهم، ولكن ماذا إذا كان هاتفك قادر أيضاً على تحديد مثل تلك الأشياء؟ الأمر لم يعد مجرد فيلم أو مقال للحديث عن الخيال العلمي، الذكاء الإصطناعي يمكنه صنع الكثير من الأشياء التي لم نكن نتوقع حدوثها.

بحسب تقرير جديد من “جارتنر ريسيرش” فالأمر ليس ببعيد وبحلول عام 2022 ستتمكن الهواتف الذكية بشكل كامل من معرفة حالتك العاطفية وتحديد الوقت الذي تقع فيه في الحب مع شخص آخر، باستخدام الذكاء الاصطناعي.

كيف تعمل هذه التقنيات؟

قريبا.. هاتفك يخبرك إن وقعت في الحب!

 

تقوم عدد الشركات حالياً بعدد من الأبحاث على استخدام الذكاء الاصطناعي في قراءة تعابير الوجه وتغيرات الصوت لتحديد حالة الإنسان، ومن بين هذه الشركات شركة جوجل وأمازون وآبل الذين يخوضون سباق مع مايكروسوفت أيضا وغيرهم في مجال الذكاء الإصطناعي للوصول إلى أفضل نتائج.

وتريد أنظمة الذكاء الاصطناعي مستقبلا تحليل كل الأشياء المحيطة أيضاً بشكل دقيق من أجل الوصول لأفضل تعامل مع شعور الإنسان في وقت معين لتقديم تجربة لأفضل له في عدد من الجوانب مثل القيادة على سبيل المثال، حيث تريد بعض الشركات تطبيق هذا سريعاً في مجال القيادة لتحسين تجربة القيادة.

المساعدين الشخصيين الافتراضيين سيشكلون بداية ظهور تطبيقات الذكاء الإصطناعي بالنسبة للكشف عن المشاعر المختلفة، حيث يتم تقسيم تعابير الانسان المختلفة إلى اخدى عشر تعبير وهم الحزن، الخوف، الغيرة، السعادة، الغضب، المفاجأة، القرف، الخجل الحب، التوتر، وعدم وجود تعبير ليتم تحليلهم للوصوب إلى حالة الانسان في وقت معين.

أما المرحلة التي تلحق بهذا فهي تطبيق مثل هذه الأشياء على تطبيقات مثل التطبيقات التعليمية وتطبيقها في السيارات، بالإضافة إلى العاب الفيديو أيضاً حيث ستشكل مثل هذه التقنيات بعض الإمكانيات الجديدة بالنسبة لألعاب الفيديو.

اقرأ أيضا  بسبب حظر جوجل.. Huawei تؤجل إصدار هذا المنتج

وماذا بعد؟

قريبا.. هاتفك يخبرك إن وقعت في الحب!

يأتي بعد التطبيقات التي ذكرت سابقاً استخدام هذه التطبيقات لبيع المنتجات، ففي الوقت الحالي يمكن للمتاجر والشركات الحصول على حالة المشتري عن طريق تجميع وتحليل البيانات للحصول على حالة المشتري وانطباعه، أما مع هذه التطبيقات فمن الممكن أن يتم الوصول إلى نتائج مفصلة وحالات محددة، الأمر الذي سيشكل تغير كبير في تجارب الشراء والبيع عبر الانترنت.