أندرويدمتفرقات

بنهاية العام.. قفزة جديدة في عالم الساعات الذكية

ربما تعاني الساعات الذكية التي تعمل بنظام Android Wear والذي كان يدعى سابقا Wear OS من بعض العيوب كالحجم الكبير واستهلاك البطارية بشكل سريع، وبالتأكيد الجميع يتوقع أن يحدث تطورا لذلك مع الوقت، وهذا التطور قد حان وقته على الأرجح.

شرائح كوالكوم Snap­drag­on Wear 2100 هي شرائح تعمل بها الكثير من الساعات الذكية الآن حيث أن كوالكوم هي أكبر مصنعي الشرائح الخاصة بالأجهزة الذكية في العالم. هذه الشرائح هي الجزء الأهم في الساعة الذكية أو الهاتف الذكي، ويرجع لها الكثير من المميزات والعيوب أيضا. ويبدو أن وقت التطور قد حان حيث تنوي كوالكوم الكشف عن شرائح جديدة للساعات الذكية هذا العام.

وبحسب تقرير من موقع Wear­able فالشركة العملاقة ستطلق شرائح جديدة هذا العام ستكون جاهزة وموجودة داخل عدد من الساعات الذكية بحلول موسم إجازات نهاية العام. ووصف أحد مديري كوالكوم بحسب الموقع الشرائح الجديدة بأنها ستظهر الساعات بمظهر رائع عندما تنظر لها، والذي ربما يشير إلى عدة أشياء منها تحسين على تقنية Always On التي تجعل الشاشة تعمل طوال الوقت.

أحد المميزات الجديدة أيضا في الشرائح هي أنها ستأتي ببلوتوث وواي فاي كمميزات رئيسية كما ستظهر LTE على الشريحة في عدد كبير من الساعات بحسب التقرير الجديد. أيضا هناك عدد من الساعات ستأتي بشرائح مزودة بتقنية GPS وهي الساعات الرياضية غالبا.

وبذكر الساعات الرياضية فأيضا يبدو أن مميزات الساعات الرياضية سيتم تحسينها هذه المرة، فبحسب التقرير الجديد فالشريحة ستسمح بتشغيل المستشعرات الخاصة بالتطبيقات الرياضية والصحية كمستشعر نبضات القلب لفترة أطول، مما يعني أن هذه المزايا ربما تأتي بدقة أكبر من قبل.

ونعم يمكن للمستخدمين توقع أن تستهلك الساعات الذكية الجديدة التي ستعمل بهذه الشرائح البطارية بمعدل أقل مما يعني عمرا أطول لساعتك الذكية القادمة. المعمارية الجديدة ستكون وراء ذلك حيث تم تصميم ساعات Snap­drag­on wear 2100 بمعمارية 28 نانومتر في 2016.

اقرأ أيضا  مواصفات هاتف LG V50S ThinQ ذو الشاشة المزدوجة

وليست كوالكوم وحدها التي تسعى لتطور الساعات الذكية بل تسعى جوجل أيضا إلى تقديم الأفضل في هذا الشأن مؤخرا حيث قدمت نظام Wear OS بلسم جديد وهو Android Wear كما تنقل عددا من مزايا مساعدها الذكية إلى الساعات الذكية أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى