كيفية قياس سرعة إتصال الإنترنت الخاص بك

224

تتبارى جميع الشركات المزودة لخدمة الإنترنت في تقديم سرعات أعلى لعملائها ويظل المعيار الرئيسي في هذا السباق هو المعادلة السحرية ما بين سرعة اتصال الإنترنت المقدم من مزود الخدمة وما بين المبلغ المالي المطلوب سداده شهرياً أو كل 3 شهور أو حتى سنوياً كالتي تشتمل عليه بعض العروض من مزودي الخدمة في بلادنا العربية.

ولكن يبقى التساؤل الأهم من ما يقدمه مزود الخدمة أو شركة الإنترنت كما يحب أن يسميها البعض هل ما يخبرني به موظف خدمة العملاء عن سرعة الاتصال هو حقاً ما أحصل عليه؟ وكيف لي أن أتأكد من هذا؟

هناك العديد من الطرق لقياس سرعة الإنترنت ولكن يجب التفريق بين العديد من المسميات في البداية هناك فرق بين سرعة التحميل “Download speed ” أي سرعة انتقال البيانات من الشبكة العنكبوتية إلي جهازك الشخصي المتصل بالخدمة سواء كان هاتف محمول او حاسوب شخصي وهناك سرعة رفع البيانات “Upload Speed” وهي سرعة نقل البيانات من جهازك إلى الشبكة العنكبوتية وهناك مفهوم اخر يدعى Ping وهو وحدة قياس سرعة إرسال حزمة واحدة من جهازك إلى موقع أو سيرفر معين.

تختلف وحدات القياس لكلا من المفاهيم السابقة ويمكن القياس بأكثر من وحدة قياس ولكنها جميعها تهدف إلى توصيل نفس الفكرة وهى السرعة الفعلية للاتصال , بالنسبة لسرعة التحميل والرفع Download and Upload فمن المتعارف عليه أنها تقاس بــ ” الميجابت/ ثانية” وتختصر Mbps وهى تختلف عن وحدة قياس أخرى تسمى “ميجابايت / ثانية” وتختصر MB/s وهذا سبب الفرق الكبير بين السرعة المعلنة من الشركة مزودة الخدمة وما بين سرعة التحميل التي تظهر أمامك في حالة تحميل أحد الملفات من الإنترنت ببرامج التحميل الشهيرة.

فمثلا من الممكن أن تكون مشترك على سرعة إنترنت من مزود الخدمة بسرعة تصل إلى 2 ميجابت ويجب أن تركز في جملة “تصل إلى” التي يعلن عنها المزود وهذه تعنى أن السرعة متغيرة وتصل إلى هذه السرعة تحت ظروف كثيرة من ضمنها عوامل خارجية مثل الظروف الجوية ومنها عوامل في البنية التحتية مثل جودة كابلات التوصيل والمسافة الفارقة بين خوادم مزود الخدمة ومكان تركيب الراوتر الخاص بك وأيضاً جودة التوصيلات عندك بالإضافة إلى توصيلك للجهاز عن طريق السلك بالراوتر أو هوائيا عن طريق الواى فاى، كل هذه عوامل تؤدى إلى فقد في سرعة الخدمة، وهناك عامل آخر وهو جودة الخادم الذى يتم التحميل منه.

لنعود مجدداً إلى سرعة تحميل الملفات من الإنترنت فعلى الرغم من انك مشترك على سرعة 2 ميجابت Mbps إلا أنك تجد سرعة تحميل الملفات متغيرة وتتراوح بين 220 – 250 كيلوبايت KB/s, ولكننا يجب أن نلاحظ اختلاف وحدة القياس فسرعة الاشتراك ميجابت وسرعة التحميل للملفات ميجابايت, وللتحويل بين وحدى القياس يجب معرفة أن البايت = 8 بت أي أن السرعة 2 ميجابت أي 2048 كيلو بت ويتم قسمتها على 8 فتصبح 2/8= 0.25  ميجابايت.

والميجابايت الواحدة تساوى 1024 كيلوبايت فعند التحويل ستجد أن السرعة المتعاقد عليها هي 256 كيلوبايت والفارق بين التحميل الذى تراه في برامج التحميل كما قلنا 220 إلى 250 كيلوبايت في الثانية هو الفاقد في السرعة للأسباب السابق ذكرها.

وبهذا نكون قمنا بتحويل سرعة الانترنت المتعاقد عليها من ميجابت إلى كيلوبايت أو ميجابايت وهذه تعتبر طريقة لقياس سرعة الإنترنت الذي نتحدث عنه اليوم فمثلا وجدت أن سرعة تحميل الملفات من سيرفرات قوية على الإنترنت تصل إلى 900 كيلوبايت في الثانية هذا يعنى أن الإنترنت الواصل اليك من الشركة 900*8= 7200 كيلوبت ويتم القسمة على 1024 للتحويل إلى ميجابت ليصبح سرعة الإنترنت 7 ميجابت وأنت متعاقد مثلا على سرعة تصل إلى 8 ميجابت.

وهناك مواقع وتطبيقات كثيرة لقياس سرعة الإنترنت مباشرة بوحدة القياس المتعارف عليها مباشرة Mbps وسنقوم باستعراض موقعين منهم الآن وهم يعتبروا الأشهر:

speedtest.netكيفية قياس سرعة إتصال الإنترنت الخاص بك

عند التوجه إلي الموقع فستجد أن هذه الشاشة السابقة تظهر أمامك لتقوم بالضغط على زر Go ليقوم الموقع بكل العمل من قياس سرعة الاتصال واظهار النتيجة والتي تحتوى على ثلاثة أرقام  من المفترض أن تجد سرعة Download قريبة أو مساوية للسرعة المتعاقد عليها وسرعة Upload لاشتراكات العادية تقدر بحوالي 20% من سرعة التحميل وكلما قل رقم قياس Ping والمقاس ب ms كلما كان أفضل وخصوصا للألعاب الاونلاين.

كيفية قياس سرعة إتصال الإنترنت الخاص بك

speedtest.googlefiber.net

كيفية قياس سرعة إتصال الإنترنت الخاص بك

هذا الموقع شبه بالسابق ويعتمد على نفس فكرة العمل ولكنه تابع للعملاق , وكل ما عليك هو الضغط على السهم الأزرق الموجود جهة اليمين ليتم قياس السرعة والحصول على الثلاثة أرقام السابقين.

كيفية قياس سرعة إتصال الإنترنت الخاص بك

قد تختلف القياسات من خدمة لخدمة ومن طريقة لطريقة على حسب وقت الاختبار بالإضافة إلى جودة السيرفرات المستخدمة في كل خدمة لذلك يفضل تجربة الثلاثة طرق واخذ المتوسط الحسابي وفي حالة تقارب السرعة المقاسة مع السرعة المتعاقد عليها فهذا يعتبر شيء جيد ولكن في حالة وجود فارق كبير يجب مراجعة مزود الخدمة فورا لحل المشكلة.