كيف تؤثر ميزة Face ID على عالم الهواتف الذكية؟

خاصية Face ID التي من المنتظر أن تكون في هواتف iPhone X التي تصدر في الأسواق الشهر القادم لا نعرف حتى الآن إلى أي مدى هي جيدة، ولكننا نعرف أنها أثارت ضجة كبيرة، وأن البدائل اتي قدمتها هواتف أندرويد بنفس الشكل ليست جيدة وليس بها أي نوع من الإبداع أو الأمان ومن السهل خداعها.

أما عن نسخة آبل من التقنية، فهي تستخدم مستشعرات خاصة بها حتى لا تخطئ وحتى ترى الوجه في الظلام، وتقدم مزايا إبداعية وتريد إثبات أن الأمر يمكن أن ينقسم لعدد من المزايا وليس ميزة واحدة فقط.

الضجة التي أثارتها آبل بهذه التقنية بالتأكيد جعلت الشركات التي تنتج هواتف تعمل بنظام اندرويد متحفزة بشكل كبير لمجاراة الشركة العملاقة.

التكنولوجيا يمكن أن تكون للمتعة

 

كيف تؤثر ميزة Face ID على عالم الهواتف الذكية؟

لم تنس آبل أن البشر يحبون الترفيه، لذلك من الواضح أن لن تدخل مجهودا لجعل التقنية الجديدة Face ID يكون لها وجه ترفيهي واستغلال وجه المستخدم والمستشعرات الجديدة بشكل كامل، والانيموجيز هم أكبر إثبات لذلك، حتى وإن لم يكونوا في حد ذاتهم فكرة جيدة، فإنهم إشارة واضحة إلى أن آبل تعلم جيدا ما تفعله.

 

الحل في تقنية جديدة

 

كيف تؤثر ميزة Face ID على عالم الهواتف الذكية؟

ربما يكون الحل لهذا هو تقنية جديدة تماما، وربما تكون تقنية سامسونج التي تعمل عليها منذ فترة لوضع مستشعر البصمة تحت الشاشة. ورغم المكان غير الجيد والخاص بمستشعرات البصمة في هواتف S8 وNote 8، فهذه الهواتف كان من المفترض أن تقدم مستشعرات بصمة تحت الشاشة قبل أن يفشل المهندسون في ذلك، ولكن الأمر لا زال قائم ومن الممكن أن نرى تلك المستشعرات في هواتف S9.

اقرأ أيضا  تسريبات: المساحات التخزينية لهاتف هواوي Mate 20 والذاكرة العشوائية

 

الأمر ليس بهذه السهولة

 

كيف تؤثر ميزة Face ID على عالم الهواتف الذكية؟

إذا نجحت سامسونج في هذه التقنية، فلن تقدر أن تضعها في هواتف رخيصة حيث ستحتاج إلى شاشات OLED وهي الشاشات الأغلى، بالتالي لا تتوقع هاتفا رخيصا ومنافسة كبيرة إن وجدت التقنية قريباً، وإن صحت التقارير عنها أيضاً بالتأكيد.

فهم المستخدمين والعمل على ما يريدونه هو أمر في غاية الأهمية، وهو ما تعمل عليه آبل دائما في محاولاتها للتفوق وبيع عدد كبير من الهواتف.

 

وماذا عن الشركات الأخرى؟

 

كيف تؤثر ميزة Face ID على عالم الهواتف الذكية؟

ربما سامسونج هي الشركة الأقوى ويمكنها الوصول لميزة كبيرة لمواجهة ميزة الأمن الجديدة من آبل، ولكن ماذا عن الشركات الأخرى؟ ربما علينا أن نرى مفاجآت خلال الفترة القادمة، الكثير من الشركات العملاقة قادرة على تطوير أشياء جديدة، ولكن عليهم التركيز بشكل أكبر للوصول لأفكار مناسبة ومن الممكن تنفيذها وبشكل سريع.