كيف تفرق بين هاتف أندرويد الأصلي والمقلد؟

هواتف أندرويد هي المسيطرة على العالم الآن والأكثر شيوعا، ورغم مرور سنوات على النظام ووجود الكثير من الشركات المصنعة الضخمة، فإنه لا زال هناك هواتف أندرويد مقلدة يتم يتصنيعها.

وتقوم المصانع بتصنيع الهواتف بشكل مقارب جدا للهواتف الأصلية إلا أنها بالتأكيد لن تقترب منها من حيث الجودة والإمكانيات. ولتفادي عملية النصب هذه يجب أن تعرف بعض الأشياء التي تمكنك أن تقدر على التفريق بين الهواتف الأصلية والمقلدة.

اختلافات يمكن ملاحظتها في الهاتف نفسه

تحاول تلك المصانع أن يبدو الهاتف أقرب ما يمكن للأصلي، ولكن هذا لا يعني أنه ليس من الممكن التفريق عن طريق تفحص الهاتف.

وضوح وسطوع الشاشة هي أبرز العلامات، حيث تقل الشاشة غير الأصلية في الجودة عن شاشة الهاتف الأصلي. كما أن هناك علامات أخرى مثل المسافة بين الشاشة وحرف الهاتف.

اختبار أداء الهاتف والجرافيكس

إذا نجح الهاتف المقلد في أن يقلد شكل الهاتف الأصلي، فلن يستطيع أن يقلده من حيث الأداء ومعالجة الجرافيكس. فيمكن اختبار الأداء ببساطة دون أدوات احترافية عن طريق فتح الكثير من التطبيقات في نفس الوقت، فإذا كان ضعيفا وقام بالتهنيج فهذا الهاتف ربما يكون غير أصلي، ويجب في هذه النقطة تقدير قدرة الهاتف على المعالجة وعدم الضغط عليه بشكل مبالغ به.

أيضا الألعاب يمكن أن تساعدك، فيمكنك تشغيل لعبة خصوصا إذا كان هاتفا قويا وملاحظة أداء الهاتف مع اللعبة فإن قام بالتهنيج فهذه علامة. أيضا يمكنك ملاحظة سرعة التقاط الهاتف للصور، إذا كانت بطيئة فهذا غير طبيعي، وأيضا يجب أن تعرف أن الهواتف المقلدة تأخذ وقتا أطول في الفتح، فيمكنك إعادة تشغيل الهاتف وملاحظة الوقت المستغرق.

استخدام الأكواد لفحص الوظائف المختلفة

يمكنك الاستعانة بالأكواد إذا كان هاتفك يدعمها للقيام باختبار المستشعرات المختلفة، وإذا لم يستجب هاتفك عند كتابة الكود فلديك علامة أخرى. أيضا في النسخ الجديدة من أندرويد يمكنك اختبار الهاتف ووظائفه المختلفة من الإعدادات لكن لا يمكن الاعتماد على وجودها لأن أندرويد يمكن تعديله.

اقرأ أيضا  4 تطبيقات تقتل بطارية هاتفك دون أن تدري

عدم الانخداع هو أفضل طريق

أفضل طريقة لتفادي التعرض لكل هذا هو الشراء من متاجر معتمدة وموثوقة، كما أن السعر لا يجب تصديقه في حين كان قليلا بشكل كبير.

فلا يجب أن يقل السعر عن السعر العالمي بعد تحويله لعملة بلدك على الأقل، ولكن لا يجب الاعتماد على هذا أيضا فمن الممكن أن يقوم المتجر الذي يبيع الهاتف المقلد بوضع سعر عال على الهاتف حتى لا يشك أحد.