كيف نرى صدور هاتف iPhone X Plus في 2018؟

سواء كنت من محبي آبل أو لا، فلا يمكن إنكار أن iPhone X الصادر نوفمبر الماضي كان من أجرأ التجارب في عالم الهواتف الذكية الفترة الأخيرة، والأجرأ بالنسبة لآبل منذ سنوات. فعلى الرغم من تأخر الشركة الأمريكية العملاقة في إصدار هاتف بشاشة كاملة بدون حواف إلا أنها نجحت في لفت الأنظار كالعادة بالهاتف وتقديمه بتصميم لفت أنظار العالم كله إليه.

ولكن مع انتظار ما ستقدمه آبل هذا العام، هناك سؤال هام، هل ستستطيع آبل لفت الأنظار هذا العام بهاتف جديد مثل العام الماضي؟ وإن كانت قادرة على ذلك فماذا لدى الشركة لتكشف عنه لاحقاً هذا العام.

هاتف iPhone X Pro بحجم كبير

توقع المحللون من قبل أن شركة آبل تجهز ثلاثة هواتف للإطلاق هذا العام وأنها ستتخلى عن الهواتف التي لها حواف عند جوانب الشاشة لصالح هواتف كلها مثل iPhone X بدون حواف وبشاشة كاملة. ومع هذا التوقع أتى هاتف متوقع بأسم iPhone X Pro والذي يأتي بشاشة كبيرة ليكون البديل الأكبر للجيل القادم من هواتف iPhone المنتظر في آخر العام الحالي 2018.

وعلى الرغم من أن البعض مم الممكن أن لا يكترثوا لتلك الفكرة، إلا أن البعض الآخر ربما يجده الهاتف الأهم بالنسبة للهواتف المنتظرة من آبل هذا العام. فعلى الرغم من أننا لا نتوقع أن يكون الهاتف الأكبر بمزايا أكثر كعادة آبل ‑وهي عادة جيدة- إلا أن شاشة أكبر تعني الكثير بالنسبة للبعض خصوصا من محبي هواتف Note من سامسونج والهواتف الكبيرة التي تساعد على الإنتاجية وتقدم التجربة الأفضل بالنسبة للوسائط المتعدد.

وإن أتى هذا الهاتف المتوقع بأي اسم سواء iPhone X pro أو لا فهذا الهاتف سيكون أول هاتف من آبل يأتي بشاشة كبيرة للغاية ويستفيد بالشاشة التي ليس لها حواف وربما شق الشاشة الذي في الأعلى لتقديم هاتف بشاشة كبيرة وحجم يجعله من الممكن وضعه في جيبك.

اقرأ أيضا  أفضل هواتف ذكية لعام 2018 حتى الآن

ما نتمنى أن نراه أيضاً

انتظار هاتف بشاشة كبيرة من آبل بالتأكيد أمر مثير ولكنه ليس كافي، فمن المنتظر أن نرى تحسينات أخرى منها تحسين تقنية Face ID التي تم إطلاقها للمرة الأولى مع هاتف iPhone X، والتي ثبت بالفعل أنها ليست دقيقة للغاية وليست ما كنا ننتظره. ويبدو أن بعد شهور قليلة للغاية فقط من إصدار iPhone X فآبل لديها تحديات بالفعل حيث من الممكن أن تدمج سامسونج تقنية iris scan­ning مع تقنية التعرف على الأوجه في هاتفها القادم S9 لتقدم تقنية أفضل من Face ID، وذلك بحسب التقارير التي نشرت مؤخراً.

سامسونج وآبل بالتأكيد ليسوا وحدهم، فبالفعل قامت شركة Vivo الصينية بالكشف في وقت سابق عن هاتف يمتلك مستشعر بصمة تحت الشاشة حيث كانت تتداول التقارير سابقاً صدور هذه الميزة مع هواتف S9 من سامسونج، التي إن أصدرت عاتف بمستشعر بصمة تحت الشاشة والتقنية الجديدة التي تجمع التعرف على الوجه مع iris Scan­ning، فسيكون على آبل أن تعمل كثيراً لملاحقة هواتف سامسونج. هذا بالإضافة إلى احتمالية صدور أي تقنية جديدة خلال العام من أي من الشركات المنافسة.

ولا تقتصر التحديثات المطلوبة على الحماية وفتح القفل فقط ولكن جمهور الشركة بالتأكيد سيريد تصميم جديد بالكامل، وكاميرا أفضل من كاميرا هواتف Pix­el من جوجل، والكثير من المميزات الأخرى التي ستساعد هواتف آبل أن تظل في مقدمة المبيعات.