كيف واجهت آيفون أقنعة 3D الخادعة؟

اعتمدت الهواتف الذكية على أنظمة التعرّف على الوجه كعامل أمان منذ سنوات، كما تعتمد بعض أنظمة الدفع الإلكتروني والمطارات على تقنية مماثلة. لكن يبدو أنها ليست على نفس درجة الأمان.

وفقا لاختبار شركة الذكاء الاصطناعي Kneron التي زارت أماكن عامة في آسيا تعتمد على التقنية في أنظمة الدفع الإلكتروني فإن الأنظمة تنخدع بقناع ثلاثي الأبعاد أو حتى صورة عادية، ما يؤدي إلى سهولة سرقة هوية المستخدم والتسوق على حسابه.

تلك الأنظمة التي تشبه الموجودة في بعض المطارات الدولية تعتمد كليا على تقنية التعرف على الوجه بدلا من رموز PIN وبصمة الإصبع. والمثير للقلق أيضا أنه تم خداع مطار سخيبول الأكبر في هولندا بمجرد صورة على الهاتف، وقد تمكن القائمون على التجربة من التنقل ودفع الأجرة وشراء الطعام بنفس الطريقة.

وقد وجد أن تلك الأنظمة عرضة للاحتيال بسهولة من قبل قناع ثلاثي الأبعاد، على خلاف الصور العادية. وبالطبع يتطلب صناعة الأقنعة بالطابعات ثلاثية الأبعاد وقتا ومجهودا، وغالبا لن يتعرض الشخص العادي للاحتيال بهذه الطريقة، لكن قد يتم استهداف الشخصيات العامة والأثرياء بها.

يُذكر أن آبل قدمت نظام Face ID للتعرّف ثلاثي الأبعاد على الوجه مع iPhoen X، وفي عام التقنية الأول تمكن خداعها من قبل الأقنعة ثلاثية الأبعاد، لكن يبدو أن آبل أصلحت المشكلة، وأثمر ذلك بفضل التجارب اللاحقة لخداع نظام الأمان بأقنعة ثلاثية الأبعاد.

وفقا لبراءة اختراع كان قد كشف عنها موقع 9to5Mac، آبل كرست جهودا لمواجهة التحايل على نظامها بقناع ثلاثي الأبعاد، والسرّ يرجع إلى أنّ نظام الأمان أصبح يتطلب رصد حركة عضلات الوجه حتى لنجاح عملية المصادقة، ويبدو أن هذه الطريقة آتت ثمارها في هواتف آيفون، بما فيها iPhone X.

اقرأ أيضا  لا يمكن الرد على المكالمات الواردة إلى iPhone X.. وآبل ترد

 

المصدر fortune 9to5Mac