لماذا تعد بطارية iPhone X من أغرب البطاريات على الإطلاق؟

هاتف iPhone X هو أحدث ما قدمته Apple في عالم الهواتف الذكية، وفي الوقت الذي تمسك المواقع بنسخ مراجعات الهاتف، كان لموقع iFix­it جولة في داخل ما يحتويه الهاتف الجديد، وعند فتح ظهر هاتف iPhone X ستجد منظرا لم تره في هاتف من قبل، حيث يحتوي الهاتف على بطارية على شكل حرف L وليست بطارية كقطعة واحدة كما أعتدت أن ترى.

بطارية iPhone X أكبر من بطارية iPhone 8 و iPhone 8 Plus، ويعود وضع البطارية بهذه الطريقة لجعلها أكبر مع الحفاظ على المساحة. وهذه الطريقة، لم تظهر في هواتف كبيرة من قبل وربما لم تظهر في أي هاتف أتى للكثير من الدول، ولكنها على الرغم من ذلك ليست المرة الأولى على الإطلاق التي يتم فيها وضع بطاريتين في هاتف واحد.

ففي عام 2008 هاتف Philips Xeni­um استخدم بطارية إضافية يمكن وضعها وإزالتها لتعزيز سعة بطارية الهاتف. أيضاً هواتف Gionee Marathon M5 و Innos D6000 صدروا في الصين عام 2015 ببطاريتين لكل منهم.

وقام موقع iFix­it أيضاً بنشر طريقة عمل بطارية مزدوجة بنفسك، ولكنك ربما سينتهي بك الأمر بإشعال حريق إن حاولت تجربة ذلك.

لماذا تعد بطارية iPhone X من أغرب البطاريات على الإطلاق؟

وعلى الرغم من التطور في الشاشات والكاميرات وعدد من التقنيات الموجودة في الهواتف الذكية، فالبطاريات لا تنال نفس النصيب من التطوير، حيث قليلاً ما نرى تطورات في هذا الجانب، وهذه الخطوة يجب أن تلحقها خطوات أقوى من آبل والشركات الأخرى.

شركتي LG و Sam­sung لديهما بطاريات قابلة للثني وذلك منذ عام 2015، إلا أنها لم تظهر في الأسواق حتى الآن. شركة LG قامت بإصدار هواتف باسم G Flex قابلة للطي لتقف إنتاجهم بعد فترة، أما سامسونج فإن صحت التقارير فالعملاقة تجهز لهواتف قابلة للطي لتصدرث في عام 2018.

اقرأ أيضا  قريبا بالأسواق.. ساعة Casio الذكية الجديدة

ولا تستثمر الشركات بشكل كبير في تطوير البطاريات، حيث يعتقد كل منهم أن بطاريات ايون الليثيوم كافية. شركة Tes­la تقوم بأبحاث على البطارية في نفس الوقت، ولكنها للأسف ليست بنفس الحجم الذي يحتاجه الهواتف الذكية. وربما خطوة آبل ليست خطوة لتطوير البطاريات، ولكنها على الأقل خطوة جيدة لتطوير كيف من الممكن أن توضع البطاريات في ظهور الهواتف للحصول على سعة أكبر، وهو أمر في غاية الأهمية.