لماذا لا يعد قدوم هاتف iPhone X جديد أمرا جيدا؟

لا تبدو مبيعات هاتف iPhone X هاتف Apple الأخير سيئة للغاية، على الرغم من السعر المرتفع الذي صدر الهاتف به في نوفمبر العام الماضي. ويقول محلل للشركات إن خطوة Apple بأن تصدر هاتف iPhone جديد هذا العام بسعر 550 دولارا فقط هو أمر جيد للغاية حيث يعتبر ذلك خفض 100 دولار للسعر المعتاد لأرخص هاتف جديد يتم إصداره من الشركة، كما يقول أيضا إن الأمر ربما يكون كابوسا لبعض مصنعي هواتف أندرويد.

ولكن على الرغم من كل هذا، فربما بالنسبة للكثيرين لن توجد طريقة حقيقية لإقناعهم بتغيير هاتفهم الذي اشتروه بسعر 1000 دولار أو أكثر بعد عام واحد، ما هي الميزة القادرة على إقناع شخص بفعل ذلك؟ هذا بالتأكيد لا يعمم على جميع المستخدمين، ولكن بعضهم وهم من يبحثون عن المزايا الحقيقية وليس “اقتناء الأحدث من Apple لمجرد التظاهر بالثراء”.

هؤلاء الأشخاص بعضهم قام بشراء iPhone 6S بدلا من iPhone 6 من أجل السرعة الأكبر التي قدمتها الهواتف وبعضهم قام بشراء iPhone X من أجل المزايا التي يقدمها والتصميم الجديد الذي يأتي بشاشة كاملة، فكيف تقنعهم الشركة أن يقوموا بشراء هاتف جديد هذا العام مع بعض التعديلات وبهذا السعر؟

وعلى الرغم من أن لازال أمامنا شهور ولا نعرف ما ستقدمه Apple إلا أنه من الممكن أن نفترض أنه غالبا لن تقدم الشركة الكثير من التحديثات المبهرة هذا العام التي تدفع الكثيرين لتغيير iPhone X أو الذهاب لشراء الهاتف الجديد دون شراء iPhone X، فهاتف iPhone X كان أول هاتف بشاشة كاملة وأول هاتف بشاشة OLED وأول هاتف يعمل بتقنية Face ID، وجعل هاتف -أو هواتف- هذا العام تقدم تقنيات جديدة مثله هو أمر لا يبدو أنه سيحدث تماما، على الأرجح.

فقط من تجاهلوا iPhone X العام الماضي هم من يجب أن يفكروا في الهاتف الجديد، إن كان يستحق سعره بالنسبة لهم، حيث أن الميزة هذا العام ستكون إن صحت التوقعات المنشورة بحسب عدد من التقارير وجود هاتف أكبر من الجيل الجديد من iPhone X.