لماذا يبتعد الكثيرون عن تحديث ويندوز 10؟

كشفت Microsoft في “مركز تطوير الأجهزة” أن الإصدارين 32 بت و 64 بت من تحديث ويندوز 10 المقبل سيتطلبان 32 جيجابايت من مساحة التخزين المتوفرة، بزيادة ملحوظة عن الإصدارات السابقة من Windows 10، مجرد إلقاء نظرة على تحديث ويندوز 10 في شهر أكتوبر 2018 ومتطلبات التخزين، كان يتطلب إصدار 32 بت من نظام التشغيل تخزين 16 جيجابايت بينما الإصدار 64 بت كان يتطلب 20GB.

ليس من الواضح لماذا سيضاعف إصدار مايو 2019 متطلبات الإصدار 32 بت من نظام التشغيل Windows 10 بواقع 16 جيجا ويزيد من متطلبات إصدار 64 بت بواقع 12 جيجابايت، مما لاشك فيه أن معظم الأجهزة في هذه الأيام لديها أكثر من 32 جيجابايت من سعة التخزين، حتى أن بعض الهواتف الذكية المتطورة قد بدأت في تقديم سعة تصل إلى 1 تيرابايت.

مشاكل تحديث ويندوز 10 المقبل

تحديث ويندوز 10 المقبل قد يدفع الكثيرون للاستغناء عنه
تحديث ويندوز 10 المقبل قد يدفع الكثيرون للاستغناء عنه

الحصول على مساحة تخزين إضافية تتراوح بين 12 و 16 جيجابايت ليس تغييرًا بسيطًا أيضًا، حيث يشتري بعض الأشخاص أصغر محركات الأقراص الممكنة لتشغيل نظام التشغيل Windows 10 حتى يتمكنوا من التمهيد لإقلاع الجهاز بسرعة، الكثير يحافظ على عدم وجود قرص ذو مساحة كبيرة وذلك حتى يتم إقلاع الجهاز بسرعة وبدون مشاكل تحميل النسخة وملفاتها ولكن بعد هذا التحديث سوف تحتاج إلى شراء قرص صلب أكبر سعة.

سوف يقوم الكثيرون بكل تأكيد بتثبيت تحديث ويندوز 10، إلا أنه يحتاج في ذات الوقت إلى الاستعداد بوجود قرص صلب ذو سعة كبيرة وذاكرة داخلية أعلى، وإلا فسوف تشعر بالبطء الشديد في عمل جهازك، مما قد يجعلك تكره نظام التشغيل هذا، فقم بالاستعداد من الآن قبل أن يدفعك ذلك إلى الاستغناء عن ويندوز 10.

اقرأ أيضا  تفاصيل التحديث الجديد للعبة Gears 5
المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا