لماذا يعتبر OnePlus 6T أحد أقوى المنافسين في نهاية 2018؟

بعد إصدار أبل لهواتفها في سبتمبر، يشهد أكتوبر هذا العام صراعا بين الكثير من الهواتف الذكية من الشركات المصنعة للهواتف التي تعمل بنظام أندرويد. ومن بين منافسي شهر أكتوبر الجاري، هاتف وان بلاس الثاني لهذا العام One­Plus 6T والذي يخلف One­Plus 6 وتم تأكيد عدد من تفاصيله التي تجعلنا نعتقد أنه ربما يكون محطة هامة للشركة وأحد أهم الهواتف الذكية لهذا العام لجمعه أكثر من ميزة في نفس الوقت.

مشتشعر البصمة تحت الشاشة وشاشة مفتوحة دائما

بعد تسريب صورة للهاتف بشاشته التي من الواضح أنها ستدعم ميزة الشاشة المفتوحة دائما Always on Dis­play حيث يوجد أخيرا مكان تلمسه بإصبعك لفحص بصمتك. دعم الهاتف الجديد لميزة Always On dis­play هو أمر رائع ومن الرائع أيضا أن ترى مستشعرات البصمة التي تقع تحت الشاشات تنتشر حيث سيكون الهاتف ضمن الأوائل في دعم هذه الميزة.

ووجدت ميزة مستشعرات البصمة تحت الشاشات للمرة الأولى في وقت سابق هذا العام في هاتف من شركة Vivo الصينية والتي أصدرت ثاني هاتف بنفس الميزة وهو الهاتف صاحب الشاشة الكاملة NEX. أيضا قدمت Oppo نفس الميزة في هاتف Find X ولكنها لم تكن بقدر كبير من العملية وبالتأكيد سيتغير ذلك قريبا.

تصميم جذاب بشق صغير

وضعت شركة Oppo شقا يشبه قطرة الماء بحجم صغير في هواتفها الأخيرة ولا يمكن أن ننكر أن مظهره جذاب للغاية وأنه أفضل من الشق العادي. ويبدو أن وان بلاس تستعد لاتباع تصميم مشابه بالنسبة للشق، وهو أمر يحمسنا للهاتف الذي نتمنى قدومه بتصميم مميز.

اقرأ أيضا  شاومي تجهز لهاتف قابل للطي.. هل نتوقع هاتفا بسعر رخيص؟

بطارية أكبر مع الأداء المميز

قدم One­Plus 6 أداء جيدا ومواصفات رائعة وفي الغالب لا نتوقع الكثير من التغيرات بالنسبة لهاتف One­Plus 6T. شريحة Snap­drag­on الأفضل Snap­drag­on 845 وذاكرة عشوائية 6 أو 8 أو 10 جيجابايت وذاكرات داخلية أكبر وأكثر من عدسة في الخلف وربما في الوجه، ولكننا من الممكن أن ننتظر هذه المرة بطارية أكبر لتعزيز وقت استخدام الهاتف والاستمتاع بمزاياه.

هل حان الوقت لانتشار اكبر؟

على الرغم من نجاحها من الصفر لا زالت شركة وان بلاس تقدم هواتفها في أسواق محدودة، وهذا هو ما نتمنى تغيره في أسرع وقت. توفير الهواتف وخدمات ما بعد البيع في أسواق جديدة سيكون صفقة رابحة للشركة بالتأكيد حتى وإن تم ذلك على مراحل لكنها تبدو الشركة الأقل اهتماما بهذا الجانب.