لماذا يعد شراء هاتف بنظام Windows 10 Mobile فكرة سيئة؟

يتصدر نظاما Android وIOS مبيعات الهواتف في العالم، وبالرغم من ذلك يفكر البعض في شراء هاتف من مايكروسوفت بنظام Windows 10 Mobile. ولكن هل من الصائب اتخاذ هذا القرار حاليا؟ ا

الاختيار بالتأكيد لك ولكن قبل أن تحدد هاتفك القادم يجب أن تكون على علم بالعديد من الأشياء. فرغم محاولات مايكروسوفت خلال العامين السابقين بالتغيير، لم يصل نظامها على الهواتف إلى بر الأمان ولم يتقرب من ذلك، فيما توقفت الشركة عن إصدار هواتف جديدة أو الإعلان عن المستقبل الذي أصبح مقلقا.

ونطرح في هذا المقال نقاطا يجب التفكير بها جيدا قبل التطلع لشراء هاتف يعمل بنظام Windows 10 Mobile.

المستقبل المجهول لنظام مايكروسوفت

لا أحد يعرف ما هو العمر المتبقي لنظام Windows 10 Mobile. فإذا قمت بشراء هاتف Android أو IOS فيمكنك ضمان وجود الأنظمة لسنوات قادمة، أما في حالة شراء أحد هواتف مايكروسوفت، فليس هناك من يمكنه أن يضمن لك تواجد النظام العام القادم.

وبالرغم من أن مبيعات الهواتف قليلة، نظام Windows 10 Mobile لم يمت حتى الآن، ولكن ضمان استمراره أصبح يتطلب من مايكروسوفت تغييرا حقيقيا من جميع الجوانب، بداية من نظام التشغيل وحتى تفاصيل الهواتف التي يصدرونها.

لن تجد التطبيقات التي تريدها

هل تستخدم تطبيق يوتيوب كثيرا؟ إذا كانت الإجابة نعم فهاتف مايكروسوفت ليس الهاتف المناسب لك لأن تطبيق يوتيوب غير متوفر على المتجر الخاص به وربما لن يتوفر. فعلى الرغم من أن هناك الكثير من التطبيقات مثل Facebook وMessenger وWhatsapp وInstagram وTwitter، فهناك بعض التطبيقات التي ستحتاجها ولن تجدها.

و بالإضافة إلى ذلك، إذا كنت من محبي التجول في المتجر الخاص بهاتفك للحصول على تطبيقات وألعاب جديدة فيجب أن لا تقترب من هواتف مايكروسوفت لقلة عدد الاختيارات لديك. ولمحبي اللعب على الهواتف، ستخسر الكثير من الألعاب إذا قمت باختيار هذا النظام.

قلة الدعم سواء للنظام أو التطبيقات

لا يوجد مقارنة بين الدعم بالنسبة لهواتف Android وIOS وهواتف Windows 10 Mobile. وهذه نقطة سلبية أخرى تجعلك تفكر قبل شراء أحد تلك الهواتف.

اقرأ أيضا  كيف تم اختراق آلاف المواقع الحكومية حول العالم؟

وبعيدا عن دعم النظام فدعم التطبيقات عليه أسوأ من الأنظمة الأخرى ومايكروسوفت لا تفعل شيئا حيال ذلك، بل الأغرب أن الشركة تقوم بدعم تطبيقاتها على الأنظمة الأخرى بشكل أفضل.

فترة المعاناة طالت

عند الإعلان عن Windows 10 Mobile بدت مايكروسوفت وكأنها واثقة في إحداثه ثورة في مجال الهواتف. والآن وبعد انتظار لم يحقق النظام أي شيء وتستمر الشركة في تحقيق فشل وراء فشل في قطاع الهواتف.

المشكلة الحقيقية ليست في الفشل، بل في أن هذا الفشل مستمر لأعوام ولم نر نية حقيقية للسير على الطريق الصحيح. فإذا اطلعت على تاريخ مايكروسوفت مع الهواتف الذكية بشكل عام ستجد الكثير من القرارات الغريبة التي لن تدفعك لشراء أحد هواتف الشركة بأي شكل.

الهواتف الجديدة لا تستحق الشراء

هواتف مايكروسوفت ليست رخيصة بالنسبة للهواتف الأخرى، وليس بها أي شيء مميز. ومع انتشار الأندرويد أصبح لديك الكثير والكثير من الهواتف ذات التصميمات المختلفة والتي بالتأكيد ستجد من بينها هاتفا يناسبك. فهل زر الكاميرا هو شيء يستحق الدعاية لهواتف تصارع من أجل البقاء في السوق؟ بالطبع لا!