ماذا حدث عند إرسال هاتف Huawei إلى الولايات المتحدة؟

تطورات جديدة في الأزمة المندلعة بين شركة هواوي والحكومة الأمريكية، حيث رفضت FedEx توصيل هاتف Huawei P30 Pro من المملكة المتحدة إلى الولايات المتحدة، حيث سعى أحد المراجعين البريطانيين إلى إطلاع زميل له في الولايات المتحدة الأمريكية على وحدة من ذلك الهاتف من خلال إرساله له حيث تم إرسال هاتف Huawei في الأصل عبر شركة Parcelforce البريطانية، والتي تتعامل مع شركة FedEx لتوصيل شحناتها إلى داخل الولايات المتحدة.

ما فعلته FedEx مع هاتف Huawei P30 Pro

ماذا حدث مع هاتف Huawei P30 Pro عند محاولة إدخاله للولايات المتحدة
ماذا حدث مع هاتف Huawei P30 Pro عند محاولة إدخاله للولايات المتحدة

عند وصول الطرد إلى شركة FedEx ووجدت الملصقات عليه لتؤكد أنه إحدى هواتف الشركة الصينية هواوي رفضت FedEx الطرد لأنه يحتوي على Huawei P30 Pro، الأغرب في تلك القضية هو أن الأمر لا يتعلق بشركة هواوي ومشكلتها المعروفة مع الحكومة الأمريكية بشأن حظر بيع منتجاتها داخل الولايات المتحدة الأمريكية ولكن الغريب حقًا هو تصرف شركة FedEx والتي يتواجد مركزها الرئيسي داخل الحدود الأمريكية.

فالحظر الأمريكي على الشركية الصينية لم يشمل إدخال هدايا أو وحدات مفردة داخل الولايات المتحدة ولكن كان متعلقَا فقط ببيع أجهزة الشركة، هذا ليس أول إجراء غريب تقوم به FedEx تجاه Huawei ففي الشهر الماضي، وفقًا لما أوردته رويترز أفادت التقارير أن شركة الشحن قامت برفض اثنتين على الأقل من حزم Huawei التي تحتوي على مستندات فقط، الحكومة الصينية في وقت لاحق ردًا على ذلك الرفض للمستندات تلك فتحت تحقيقًا في حق شركة FedEx.

اقرأ أيضا  Oak OS.. هل تتخلى هواوي عن أنظمة Android وios؟
المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا