ماذا نتوقع من الهواتف الذكية في 2018؟

سرعة في فتح القفل

تغطي الشاشات معظم أوجه الهواتف الآن، مما يعني أنه ليس هناك مكان لمستشعر البصمة أن يكون في وجه الهاتف، لذا تم الاتجاه لوضعه في الخلف، الأمر الذي أزاد من صعوبة فتح قفل الهاتف حيث مع أحجام الهواتف الكبيرة يصعب الوصول للمستشعر.

الحل لهذه المشكلة ربما يكمن في تقنيات مثل Face ID أو غيرها، وقامت عدد من الشركات بالفعل بتجربة تقنيات مماثلة لكنها لم تنجح تماماً. وأحد الأفكار المطروحة هي وضع مستشعر البصمة تحت الشاشة وهو الحل الأمثل إن تم الوصول إليه والذي رأينا الحديث عنه في عدد من الشائعات التي أشارت أن سامسونج تجري أبحاث بالفعل لوضع مستشعر البصمة تحت الشاشة.