بعد جوجل.. مايكروسوفت تكشف عن خدمة Xcloud الجديدة

كشفت شركة جوجل الأسبوع الماضي عن خدمة لبث الألعاب سحابيا تحمل اسم Project Stream وهي التي يبدأ اختبارها من خلال دعوات مجانية هذه الأيام. مايكروسوفت تلحق بجوجل وتكشف عن Project Xcloud الخاص ببث الألعاب ومن خلال المتصفح مثل خدمة جوجل حيث تصفه مايكروسوفت بأنه سيأتي بألعاب المنصات المنزلية إلى كل جهاز تمتلكه.

وتماما مثل مشروع جوجل ومشاريع الشركات الأخرى كانفيديا وسوني يتيح هذا المشروع لعب الألعاب الكبيرة عبر المتصفح من خلال أي جهاز ذي إمكانيات محدودة حيث يتطلب الأمر سرعة إنترنت عالية فقط ليتم بث الألعاب على أي هاتف ذكي أو جهاز لوحي أو حاسب محمول بإمكانيات متواضعة.

إحدى المشاكل التي تواجه مثل هذه الخدمات هو تأخر رد فعل الضغطة التي يضغطونها، وهو ما تعد مايكروسوفت بحله تماما ليتمكن اللاعب من اللعب في تجربة مميزة عبر أي جهاز يمتلكه.

وعن تفاصيل المشروع فتقول مايكروسوفت إنها صنعت خوادم مخصصة لهذه المهمة متصلة بأجهزة إكس بوكس وان، منصات الألعاب الأحدث من الشركة. وتنتشر هذه الخوادم في أماكن مختلفة حول العالم حيث تستغل الشركة مراكز البيانات الخاصة بخدمات Azure الموجودة بالفعل حول العالم لدعم هذه الخدمة بشكل أكبر لذا فمن الواضح أن لديها فرصة جيدة بالفعل لتقديم خدمة مميزة في مختلف الأماكن حول العالم.

ويظهر الفيديو الدعائي للخدمة الجديدة من مايكروسوفت قيام فتاة باللعب على هاتف ذكي حيث تقول مايكروسوفت إن هذا الفيديو مسجل للخدمة بالفعل دون أي تعديلات.

وتقول مايكروسوفت إنها تريد نشر إمكانية لعب الألعاب الكبيرة لأي شخص حول العالم حتى من لا يمتلكون منصات منزلية. أما بالنسبة لمن يمتلكون هذه المنصات فسيكون هناك مزايا خاصة مثل التوقف عن اللعب عبر المنصة والاستكمال من نفس المكان على الهاتف الذي وهو ما يبدو واعدا بشكل كبير.

مشروع مايكروسوفت الجديد يدخل مرحلة التجربة في مطلع 2019 حيث لم تحدد الشركة تاريخا محددا حتى الآن ولم تحدد نافذة لإتاحة الخدمة نفسها بشكل رسمي للمستخدمين وكيف ستعمل بشكل مفصل وما هي المزايا المخصصة لمالكي منصات إكس بوكس وان المنزلية.