لماذا حذفت آبل تطبيقات مراقبة الأبناء؟

أزال متجر آبل عدة تطبيقات أبوية الغرض منها مراقبة الأبناء وقد تعرضت الشركة إلى انتقادات واسعة بسبب إقدامها على تلك الخطوة، إلا أنها أصدرت بيانًا توضيحيًا كشفت من خلاله عن الأسباب التي دفعتها إلى إتخاذ ذلك الإجراء، حيث كانت تلك التطبيقات تعتمد في الأساس على التحكم في وقت شاشة أجهزة الأبناء وضبطها وفقًا لمعايير يحددها هؤلاء الآباء.

أسباب إزالة متجر آبل للتطبيقات الأبوية

متجر آبل يزيل تطبيقات الأباء لمراقبة الأبناء
متجر آبل يزيل تطبيقات الأباء لمراقبة الأبناء

تقول الشركة في بيانها أنها تحاول الحفاظ على خصوصية المستخدمين وحريتهم لذلك عمدت إلى اتخاذ ذلك الإجراء، حيث أن التطبيقات التي تم إزالتها من متجر آبل كانت تعتمد على معرفة موقع مستخدم الجهاز، وكذلك تمكنهم من الوصول إلى حسابات البريد الإلكتروني الخاص بهم، والتطبيقات التي تم فتحها، وأذونات الكاميرا، وسلوك التصفح للمواقع الخارجية.

كل تلك الأمور تعمل على تحجيم نشاط الأبناء من وجهة نظر آبائهم، إلا أنه في ذات الوقت تقتحم خصوصياتهم وتراقبهم مراقبة شديد تُحجم حرياتهم وهذا هو ما رأته آبل غير ملائم، كما أوضحت الشركة في بيانها أنها اكتشفت بعض تلك التطبيقات في أوائل عام 2017، وأنها حذرت مطوريها بضرورة التعديل في برمجتها لتلائم سياسات متجر آبل للتطبيقات.

في ذات الوقت أشارت آبل إلى أن هناك تطبيقات أخرى تتعامل بنفس التقنيات لم يتم إزالتها، لأنها موجهة بشكل مباشر للاستخدام داخل الشركات وأماكن العمل لمراقبة سلوكيات الموظفين، والتي قد تؤدي إلى تعطيل العمل أو استغلال أجهزته في أمور شخصية خارج نطاق العمل الرسمي للشركة.

اقرأ أيضا  احتالت العصابات عليهم.. موظفو آبل لا يستطيعون كشف آيفون المزيف