من أجل إنترنت أكثر كفاءة.. أين تضع الراوتر بالمنزل؟

يشكو الكثيرون من سرعة الإنترنت، التي تتأثر ببعد المسافات بين الجهاز الإلكتروني الذي يستقبلها وبين جهاز الراوتر، لذا نوضح الآن بعض الطرق التي يمكنها أن تحسن من سرعة الإنترنت قدر الإمكان، عبر تعديل موقع الراوتر داخل المنزل.

ضعه بالمنتصف

ينصح الاهتمام بوضع الراوتر في منتصف المنزل، حيث يمكن لك أن تشتري كابل المجموعة الخامسة على سبيل المثال، كي تمده إلى أكثر الأماكن القريبة من غرف النوم، وأي من المواقع التي يستخدم بها الحاسوب أو الهاتف الذكي باستمرار.

أما إن كنت تسكن بمنزل من طابقين، فعليك أن تضع الراوتر على الحائط، حتى يصبح قريبا من الطابق الأعلى، ذلك لأن موجات الراديو بشكل عام تتجه إلى الأسفل، ما يقلل من فرص الاستفادة بالإنترنت في تلك الحالة لمن يعيش بالطابق الثاني.

تجنب العقبات

يمكن لموجات الراديو أن تخترق الحوائط، إلا أن تلك المهمة تصبح أكثر صعوبة كلما زاد سمك هذه الحوائط، لتضعف الإشارة بصورة واضحة، ما يفسر سوء حال الإنترنت بالمنازل المحصنة جدرانها بالطوب أو بالخرسانة، ويتطلب تجنب الحوائط قدر الإمكان.

كذلك نجد أن المعادن أو المرايا تعتبر من ألد أعداء الراوتر، نظرا لأنها تعكس موجات الراديو، ما يكشف عن مساوئ وضع الراوتر خلف التلفزيون أو في الحمام.

ابتعد عن المطبخ

يعد جهاز الميكرويف من أبرز أسباب فشل الراوتر في إتمام مهمته، ذلك لأن كلا الجهازين يعملان من خلال نفس شريحة الطيف الكهرومغناطيسي، 2.4 جيجاهرتز، لذا فكلما استخدم أحد الأشخاص الميكرويف كلما تأثرت سرعة الإنترنت بالسلب.

أما عن المعادن التي سبق وأن أوضحنا تأثيرها السلبي على عمل الراوتر، والتي يمكن لها أن تنتشر بالكثير من أجهزة المبطخ كالثلاجات والبوتوجازات، فتعتبر هي الأخرى من أبرز المحفزات على ابعاد الراوتر عن المطبخ.

قم بضبط الأنتينا

الأنتينا هي السلك الهوائي المتصل بالراوتر، والذي ينشر ويستقبل الإنترنت، لذا فمع احتمالية تعديل موقعه، ينصح بتوجيهه بصورة عمودية إن كنت ترغب في انتشار الإشارة أفقيا، أما إن كنت في بيت مكون من أكثر من طابق، فعليك بتوجيه السلك الهوائي أفقيا، حتى يصبح قادرا على نشر الإنترنت بصورة عمودية.

في النهاية هي حيل بسيطة، إلا أن دورها فعال للغاية ويمكنه أن يساعدك من دون الحاجة إلى الاتصال بموظفي الدعم الفني للانترنت، في الكثير من الحالات.

المصدر طالع الموضوع الأصلي من هنا