موسم فورتنايت ينتهي بانفجار الكون.. وتجهيزات هائلة في الجزء الثاني

شهد لاعبو فورتنايت نهاية الموسم العاشر، بتدّمير الكون، ولم يكن في مقدور أحد لعب اللعبة الأشهر في العالم منذ ساعات طويلة!

يعود لفورتنايت الفضل في انتشار مود المعركة الملكية (Battle Royale) بين الألعاب الأخرى. وهو المود الذي صارت بسببه ألعاب القتال تتمتع بحصة أكبر من ألعاب كرة القدم في سوق ألعاب الفيديو.

منذ أن عرفنا فورتنايت وهي تتيح اللعب في خريطة واحدة، وإن كان قد طرأ عليها بعض التغيرات “الكونية” والظواهر العجيبة خلال المواسم.

وقد بدأ الحدث بطريقة درامية، حيث أُطلق الصاروخ الذي كان ساكنا في قاعدته منذ بداية الموسم العاشر، ثم بدأ يتضاعف إلى عدة صاوريخ بعد تنقله عبر شقوق السماء، وفي الأخير تسبب تفاعله مع النيزك وبعض التغيرات التي ظهرت بالتدرج خلال المواسم العشرة في تدمير الكون، وكان ذلك عند الثامنة مساء من يوم أمس، الأحد.

ونجم عن تدمير الكون ظهور ثقب أسود، ولم يتغير المشهد طوال الساعات الماضية. ولم يكن بمقدور اللاعبين الذين لم يشاهدوا الحدث أن يسجلوا الدخول إلى اللعبة؛ فحتى الردهة التي كانت تتسكع فيها الشخصيات صورت كأنه تم ابتلاعها من قبل الثقب الأسود! بل وقام حساب فورتنايت على تويتر بحذف جميع التغريدات وكل ما يتعلق باللعبة!

وحاليا يتابع الملايين الحدث عبر منصات تويتش ويوتيوب وتويتر.

شائعات عن فورتنايت 2

ما حدث يعزز من نظرية وجود قصة وراء عالم فورتنايت، وتحاول الشركة حكايتها بهكذا أحداث غريبة تتعاقب على اللعبة؛ وقد انتشرت قصة عن 7 مسافرين عبر الزمن قاموا بالعبث بالجدول الزمني أثناء مهمة جمع معلومات!

وتفيد تسريبات أن ما سنشهده قريبا، فورتنايت 2؛ الجزء الثاني من اللعبة، فيقال إنّ أبرز ما يميزه هو خريطة جديدة كليا لأول مرة منذ إطلاق فورتنايت؛ وقد نشر حساب مختص في متابعة أخبار اللعبة صورا مقتطفة من متجر تطبيقات آبل قبل حذفها، لما يبدو أنه فعلا الجزأ الثاني من فورتنايت.

اقرأ أيضا  لعبة Fortnite محور حديث العالم الآن.. احذرها على أندرويد!

المصدر The Verge GamesRadar