تسريب: أول هاتف بذاكرة عشوائية 10 جيجابايت

كشف تسريب من خلال TENAA المسؤولة عن الموافقة على الهواتف الذكية قبل طرحها في الصين عن نسخة جديدة من هاتف Oppo Find X الذي صدر منذ أشهر ولكن بذاكرة عشوائية 10 جيجابايت وذاكرة داخلية 256. فمن الواضح أننا دخلنا في عصر وجود الهواتف الذكية بحجم ذاكرة عشوائية مكون من رقمين.

10 جيجابايت من الذاكرة العشوائية هو رقم كبير للغاية حيث أنه من الممكن أن يكون حاسبك الشخصي الذي تمتلكه بذاكرة عشوائية أقل من هذه، فيبدو أن التطورات والمنافسات في عالم الهواتف الذكية ستأخذنا إلى أماكن بعيدة.

وكانت شركة Oppo قد أصدرت هاتف Oppo Find X بتصميم مميز عن أي هاتف سابق وتصميم مميز عن الهواتف الموجودة حاليا بشكل عام. ويأتي اختلاف التصميم من وجود شاشة شبه كاملة تغطي معظم وجه الهاتف مع تواجد الكاميرا الأماميه والمستشعرات داخل جسم الهاتف ليظهروا وقت التصوير فقط ويعودوا إلى داخل الهاتف بميكانيزم ميكانيكي مرة أخرى عند الانتهاء.

وعلى الرغم من أن الشركة الصينية بدت متعجلة للغاية في إصدار الهاتف إلى أنها لم تدرك بأن تكون الشركة الأولى التي تصدر هاتفا بهذه الخاصية وذلك لأن شركة Vivo قد سبقتها بهاتف يحمل اسم NEX والذي يعد أول هاتف ذكي بشاشة كاملة تماما وميكانيزم لظهور الكاميرا.

الهاتفان دعموا ميزة مستشعر البصمة الذي يوجد تحت الشاشة ويعمل من خلال مستشعر بصري حيث أنه من الواضح أن هذه الميزة التي ظهرت للمرة الأولى في هاتف من Vivo أيضا هذا العام ستكون قريبا ميزة طبيعية في جميع الهواتف.

وبحسب الشائعات فشركة سامسونج ستقوم بوضع مستشعر البصمة تحت الشاشة في هواتف Galaxy S10 بعد أن انتظرت كثيرا لكي تقدم الميزة بتجربة مميزة للمستخدمين من دقة في التعرف على البصمة إلى سرعة الاستخدام وعدم تعطيل المستخدم. شركة One Plus أيضا أكدت بشكل رسمي حصول هاتفها OnePlus 6T على هذه الميزة بعد أحد التسريبات ليكون ضمن أول الهواتف الكبيرة التي تدعم الخاصية ونتمنى أن يدعمها بشكل انسيابي كامل دون مشاكل.

اقرأ أيضا  تسريب: مواصفات هاتف سامسونج المزود بأربع كاميرات

وعلى جانب الذواكر العشوائية فحاليا لدينا هواتف بـ2 جيجابايت و3 جيجابايت ولكن ضمن الفئات الاقتصادية، أما الفئات الأعلى فتأتي بـ4 جيجابايت على الأقل لتذهب إلى 6 جيجابايت التي أصبحت هي الطبيعي على الأقل حاليا ويزداد ظهور الهواتف التي تحمل ذواكر 8 جيجابايت.