هواتف

هاتف Pixel 3 XL ربما سيكون أحد أغرب الهواتف القادمة

إن صحت هذه الشائعة الجديدة التي تأتي من شخص أوكراني ينشر فيديوهات على يوتيوب، فهاتف Pix­el 3 XL القادم قريبا من جوجل سيكون من أغرب الهواتف التي سنراها هذا العام وسيكون على الأرجح هاتفا محبطا.

ونشر الأوكراني فيديو جديدا يزعم به تسريب تفاصيل هاتف Pix­el 3 XL ومواصفات الهاتف بالتفصيل. وبحسب الفيديو، فالهاتف سيكون بشاشة كبيرة للغاية بقطر 6.7 إنش تحتوي على شق كبير للغاية. وبالإضافة إلى الشاشة الكبيرة يأتي الهاتف بشريحة Snap­drag­on 845 وكاميرا خلفية واحدة بدقة 12.2 ميجابيكسل وذاكرة عشوائية يحجم 4 جيجابايت وذاكرة داخلية 64 جيجابايت وبطارية بسعة 3430 mAh.

وبالإضافة إلى هذه التفاصيل يزعم الفيديو قدوم الهاتف بثلاث كاميرات أمامية بدقة 8.1 ميجابيكسل لكل واحدة، وهي أحد التفاصيل التي وحدها تكفي لجعل الهاتف من الممكن وصفه بالغريب. ومع نشره للفيديو على تيليجرام، تطبيق المحادثات الحية المشفرة، وعد الشخص بالمزيد من التفاصيل قرييا.

وما يثير الانتباه في هذه التفاصيل هو عدد من الأشياء أحدها الشاشة الكبيرة للغاية، وبالإضافة للشاشة الذاكرة العشوائية الصغيرة بالنسبة لهاتف كبير فكم سيكون سعر هذا الهاتف بهذه المواصفات أم أنه هاتف اقتصادي من جوجل وليس Pix­el 3 XL الذي يأتي بجميع المزايا الأفضل. أيضا الذاكرة الداخلية بسعة 64 جيجابايت لا تبدو كأحد المواصفات الجيدة لهاتف بسعر كبير.

سعة البطارية أيضا هي أحد التفاصيل الملفتة لهذا التسريب الغريب فهذه السعة أقل من سعة بطارية الهاتف السابق الذي صدر في أكتوبر الماضي Pix­el 2 XL. فهل تقوم جوجل في التراجع بالنسبة لسعة البطارية لحساب التصميم أو لأي سبب آخر؟ لا تبدو فكرة جيدة بأي شكل.

وبعيدا عن كل هذه التفاصيل فالتسريب الأكثر إثارة إن صح هو وجود ثلاث كاميرات أمامية وكاميرا واحدة خلفية، فلم من الممكن أن يتم هذا؟ هواتف بيكسل السابقة لم تتطرق إلى الكاميرات المتعددة تماما واكتفت بكاميرا خلفية واحدة وكاميرا أمامية واحدة.

اقرأ أيضا  بعد الاستغناء عن زر "الهوم".. كيف تعيد تشغيل هاتف iPhone 8؟

هواتف بيكسل كانت مدخل جوجل لعالم الهاردوير منذ عامين بعد شراء القسم الخاص بتصنيع هواتفها من شركة HTC، ومنذ حينها فأصدرت الشركة جيلين من الهواتف في 2016 وفي 2017 في شهر أكتوبر من العامين. ما رأيك في هذه المواصفات إن كانت لهاتف بيكسل 3 إكس إل؟ وهل تفعلها جوجل؟ شاركنا برأيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى