بعد مبيعاته الضعيفة.. هل أخطأت أبل في تقدير مبيعات iPhone X؟

بالرغم من كون شركة أبل واحدة من عمالقة صناعة الهواتف الذكية خلال العشرة سنوات السابقة، ولكن يبدو أنها أخطأت بالفعل في تقدير المبيعات الخاصة بهاتفها الأخير iPhone X، والذي صدر في نوفمبر الماضي بسعر 1000 دولار ليصبح أغلى هاتف للشركة.

وبحسب تقرير جديد فشركة أبل الأمريكية تحاول الآن التعامل مع العدد الزائد من هواتف iPhone X التي تم تصنيعها، حيث أشار إلى أن الشركة قامت بتصنيع عدد كبير من الهواتف في الربع الأخير من العام الماضي مع توقع نجاح كبير للهاتف.

ومع استكمال الإنتاج فخلال الربع الأول من 2018 قامت الشركة بإنتاج 8 ملايين هاتف فقط، مما يشير بحسب التقرير إلى الإقبال الضعيف على شراء الهاتف. وباعت الشركة خلال عطلة الربع الأخير من العام الماضي 77.3 مليون هاتف iPhone حيث بحسب التقارير نسبة 27 بالمائة منهم فقط هم مبيعات iPhone X وهو ما لم تعترف به الشركة بشكل رسمي.

وبحسب أحد المصادر التي ينقل عنها التقرير فهناك تساؤل هام في شركة أبل حتى الآن ما إذا كانت ستصدر هاتفا آخر بسعر 1000 دولار، إلا أن تقارير أخرى تشير إلى أن هناك تنوع كبير قادم في الهواتف حيث سيأتي هاتف أرخص من العادي وهاتف أغلى من iPhone X يبدأ سعره من 1100 دولار حيث سيكون البديل صاحب الشاشة الأكبر للجيل القادم من iPhone X. وبحسب هذا التقرير فالشركة ربما تتراجع بإصدار الهواتف بأسعار أرخص لتحقق مبيعات أكبر.

هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها نشر أخبار تتعلق بمبيعات iPhone X الضعيفة، حيث أن عددا من الموردين الذين يعملون مع أبل قد عانوا بالفعل من ضعف في المبيعات خلال الفترة الماضية، ما اتضح في التقارير المالية الربع سنوية الخاصة بالأرباح بالنسبة لهم.

ولا يبدو أن هاتف iPhone X هو منتج أبل الوحيد الذي أساءت تقدير مستقبله، حيث على ما يبدو فسماعات HomePod الذكية التي أصدرتها أبل بسعر مرتفع لا تحقق المرجو مما يجعل مستقبل سماعات الشركة الذكية مجهول حتى الآن مع وجود منافسة قوية من Google وAmazon.

اقرأ أيضا  ريموت Harmony Elite من لوجيتيك.. ماذا يقدم جهاز التحكم الشامل؟