هل تستعد سامسونج لإصدار هاتف قابل للطي؟

بعدما أصدرت سامسونج هاتفها الجديد نوت 8، يبدو أن الشركة الكورية لن تقوم بإصدار سلسلة S9 فحسب العام القادم، بل ربما يكون هناك هاتف قابل للطي.

وبحسب التقرير الأخير، فسامسونج حصلت بالفعل على موافقة الحكومة الكورية الجنوبية بأن تصدر هاتف جديد قابل للطي، التقرير يوضح أن SM-G888N0 هو موديل الهاتف الجديد الذي ربما تكون سامسونج تعمل عليه باسم Galaxy X، وبالتأكيد ربما يكون هذا هو أسمه أو يتم تغييره.

وفي عدد من التقارير السابقة التي تعود لأعوام للوراء، جاء أن الشركة العملاقة تحاول العمل على تصنيع هاتف يتم طيه، الشائعات التي لم تكن مرفوضة أو غير مصدقة لأن سامسونج لا يكون لديها مشاكل في المجازفة في تقنيات جديدة، بالإضافة إلى أن الشركة بارعة بشكل كبير في تصنيع الشاشات عموما، سواء للهواتف أو التلفزيونات أو غيرهم.

وهذه ليست المرة الأولى التي يتم نشر تقارير تفيد حصول نفس الموديل على تصريحات، إلا أنه هذه المرة يبدو في مرحلة متقدمة.

تفاصيل التصريح

وبحسب التفاصيل التي تم تصريح للهاتف بها، الهاتف يعمل بAndroid 6 و بلوتوث 4.2، وذلك بالتأكيد لن يكون صحيح. ومن الممكن أن تقوم الشركة بتحديث ذلك قبل الإطلاق الذي ربما يكون قد تأخر عن الموعد الذي تم التجهيز له لإطلاقه به بشكل مبدئي. وإن تم إطلاق الهاتف خلال الفترة القادمة فبالتأكيد سنراه ببلوتوث 5 و Android 7 الجديد.

وربما يكون موعد إصدار الهاتف هو مطلع 2018 او آخر العام الحالي، ولكن ليس هناك أي تأكيدات، إلا أن التصريحات في هذا الوقت ربما تشير لنا إلى ذلك. ربما تفعلها سامسونج أيضا وتطلقه مع S9 أو هاتف سلسلة S الجديد؟ بالتأكيد هذا سؤال من الصعب توقع حتى إجابته الآن، خصوصاً لأننا لا نعرف إمكانيات الهاتف الذي ربما يبدأ سلسلة جديدة من الهواتف القابلة للطي وهل لها أن تنافس وتؤثر على مبيعات هاتف أو هواتف S9 القادمة أم لا.