هل يتجسس برنامج ToTok على المستخدمين؟

لا يعبر عصر التكنولوجيا بالضرورة عن الرفاهية والرقي، فكثير من التقنيات يُساء استغلالها، كما هو الحال مع تطبيق الدردشة الإماراتي ToTok، وفقا لتقرير صحيفة نيويورك تايمز.

بينما يعد ToTok مستخدميه بتجربة “مجانية آمنة وسريعة من إجراء المكالمات وتبادل الرسائل”، أفاد التقرير أنه أداة تجسس في يد حكومة الإمارات، وهكذا اتهام من صحيفة مرموقة أدى إلى إزالة التطبيق من متجري التطبيقات على أنظمة أندرويد وiOS.

وكان تطبيق ToTok قد حصل على ملايين التنزيلات منذ إطلاقه قبل عدة شهور، واكتسب شهرة في الإمارات وبعض دول الخليج خاصة، نتيجة لحجب بعض مميزات واتساب وغيره من تطبيقات الدردشة.

وقد اختفى التطبيق من متجري تطبيقات أندرويد وiOS مزامنة مع نشر التطبيق، لكن الموقع الرسمي يصف أنّ قرار حذف التطبيق كان نتيجة لمشاكل تقنية في التطبيق. مع العلم أنّ التطبيق ما زال متوفرا للتنزيل بمتاجر التطبيقات التابعة لسامسونج وهواوي وشاومي وأوبو، ومن الموقع الرسمي.

وأخيرا، تجدر الإشارة إلى أنّ سياسة الخصوصية في التطبيق تنص على أنّ “التطبيق قد يشارك بياناتك الخاصة مع الشركات” ورغم أنّ هذا لا يشمل حكومة الإمارات بشكل صريح، كشف تقرير نيويورك تايمز عن روابط بين الشركة القابضة Breej مالكة التطبيق، وبين شركة الاستخبارات DarkMatter المسولة عن توظيف مسؤولي المخابرات الإماراتية.