حل سامسونج الجديد لتقديم هواتف متوسطة بكاميرات مزدوجة

قدمت سامسونج خلال بيان صحفي جديد توضيحات بشأن حل جديد توصلت إليها لجعل المصنعين يتمكنون من استخدام كاميرات مزدوجة في هواتف متوسطة وضعيفة دون المعاناة من البطء تماما اثناء تصميم الهواتف الخاصة بهم.

ويتزايد استخدام الهواتف للكاميرات المزدوجة حيث يمتلك عدد كبير من الهواتف الموجودة الآن كاميرات مزدوجة ويبدو أن العدد سيتزايد هذا العام. الكاميرات المزدوجة تجلب عدد من المزايا لكاميرا الهاتف والمفيدة للغاية بتكلفة معقولة. وعلى الرغم من أنها على ما يبدو ليست الحل الأفضل إلا أن ليس كل الشركات ستتمكن من فعل ما فعلته جوجل مع هواتف pixel 2.

ووصفت سامسونج عملية وضع كاميرا مزدوجة في الهاتف بالأمر الصعب والمستهلك للوقت، حيث يعتمد على تنسيق ما بين الشركة المصنعة وموردين المستشعرات والسوفتوير الخاص بالخوارزميات.

ولجعل هذه العملية أسهل، قدمت سامسونج ISOCELL Dual الذي وصفته بالحل الأول المتكامل للكاميرات المزدوجة حيث يتضمن على المستشعرات المطلوبة بالإضافة إلى السوفتوير المجهز. وبحسب الشركة للتسهيل على الشركات المصنعة للهواتف الذكية فسيتم توفير خوارزمية جاهزة بمستشعرات 13 ميجابيكسل و 5 ميجابيكسل، وأخرى بدقة 8 ميجابيكسل لكل مستشعر والمخصصة للتصوير في إضاءات منخفضة.

ولا نعرف حتى الآن التفاصيل المحددة لكيف للشركات المصنعة للهواتف الذكية أن تستخدم التقنية الجديدة من سامسونج، أو التفاصيل التي تخص الوقت المستغرق، ولكن الأمر من الممكن أن يكون مجدي بشكل كبير بالنسبة لسامسونج حيث يتزايد الإقبال على الهواتف التي تستخدم كاميرات مزدوجة في الوقت الحالي.

إعطاء الشركات المصنعة سواء كبيرة أو ليست بالقوة الكافية القدرة على وضع كاميرات مزدوجة بسهولة دون المعاناة من المشاكل وتبطيء عملية تصميم الهاتف هو أمر بالتأكيد مفيد للشركات وللمستخدم، بعيدا عن ضخه للأموال أيضاً لشركة سامسونج التي تستحوذ على نصيب كبير من سوق هواتف الاندرويد في العالم.

اقرأ أيضا  ويندوز 10 يستغل جهازك وباقات بياناتك.. كيف تمنع ذلك؟

ونستعد في أواخر هذا الشهر أن نرى الكشف عن الجيل الجديد من هواتف سامسونج أو هواتف Galaxy S9 التي سيتم الكشف عنها في برشلونة يوم 25 فبراير خلال معرض MWC في نسخة 2018. وقامت سامسونج سابقا بالتأكيد أن الهواتف القادمة ستركز على الكاميرا حيث شوقت لذلك في إعلان كشف لنا عن أن الهاتغ سيكشف عنه هذا الشهر.